رمز الخبر: ۴۹۶۹
وقال السنيورة بعد لقائه عون في مقر اقامة الاخير في الرابية شرقي بيروت انه لن يلتزم بموعد لاعلان الحكومة، لكنه قال ان ساعة الاعلان قد دقت، وان هذه الخطوة ستليها خطوات، موضحا انه سيتابع مشاوراته مع رئيس الجمهورية وسائر الاطراف، معتبرا ان هذه الحكومة فرصة لتحقيق الوفاق بين جميع اللبنانيين.
أعلن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أنه اتفق مع رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون على تأليف الحكومة وتوزيع الحقائب لكنه لفت الى أن تشکيلة حکومته لن تعلن اليوم.

وقال السنيورة بعد لقائه عون في مقر اقامة الاخير في الرابية شرقي بيروت انه لن يلتزم بموعد لاعلان الحكومة، لكنه قال ان ساعة الاعلان قد دقت، وان هذه الخطوة ستليها خطوات، موضحا انه سيتابع مشاوراته مع رئيس الجمهورية وسائر الاطراف، معتبرا ان هذه الحكومة فرصة لتحقيق الوفاق بين جميع اللبنانيين.

وأوضح السنيورة ان حقائب وأسماء مرشحي النائب عون فقط هي التي تم بتها حتى الآن، وان الامر يقتضي "مشاورات" مع الآخرين.

وأضاف انه اتفق مع عون "على الحقائب والاشخاص", مضيفا انه لم يستلم بعد اسماء مرشحي حزب الله وحرکة امل ولا أسماء مرشحي فريق الموالاة لتولي الحقائب.

وقال: "سألتقي خلال الفترة القادمة، وهي ليست طويلة، مع الاطراف الآخرين لبحث التفاصيل".

وكانت مصادر لبنانية قد أكدت قرب اعلان الحكومة اليوم السبت أو يوم غد الاحد. ورجح وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت في وقت سابق تشکيل حکومة الوحدة الوطنية اليوم السبت.

وتعثر تشکيل الحکومة حتى الآن بسبب اختلافات عدة حول توزيع الحقائب بين الموالاة والمعارضة.

ونص اتفاق الدوحة الذي تم التوصل اليه في العاصمة القطرية في 21 ايار/مايو ووضع حدا لازمة سياسية حادة، على تشکيل حکومة وحدة وطنية من ثلاثين وزيرا، 16 منهم للموالاة و11 للمعارضة وثلاثة وزراء لرئيس الجمهورية.

وأتاح الاتفاق انتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية بعد شغور سدة الرئاسة ستة أشهر.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: