رمز الخبر: ۴۹۷۵
ورأى الاسد بأن عملية توجيه ضربة لإيران ستكون في غاية الصعوبة وعليها محاذير كثيرة ستأتي بنتائج لن تتحملها الدول العربية خاصة تجاه تأثير مثل هذه الضربة على إمدادات النفط.
حذرت جامعة الدول العربية من مخاطر توجية ضربة عسكرية للجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدة أن ضرب إيران لن يأتى بنتائج إيجابية على المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الانباء السعودية ان وائل الاسد مسؤول شؤون نزع السلاح ومدير إدارة العلاقات متعددة الأطراف بالجامعة العربية قال "أن أية ضربة عسكرية ستؤدي إلى إشعال المنطقة بنزاع عسكري جديد سينعكس سلبا عليها"، لافتا الى وجود تخوف انتشر في الفترة الأخيرة من احتمالات تصعيد الموقف باتجاه احتمال توجيه ضربة لإيران من قبل الكيان الصهيوني او امريكا، ما يجعل الموقف متوترا وفي غاية الخطورة.

ورأى الاسد بأن عملية توجيه ضربة لإيران ستكون في غاية الصعوبة وعليها محاذير كثيرة ستأتي بنتائج لن تتحملها الدول العربية خاصة تجاه تأثير مثل هذه الضربة على إمدادات النفط.

وشدد مسؤول شؤون نزع السلاح بالجامعة العربية على ضرورة حل الموضوع النووي الايراني من خلال التفاوض والحوار والطرق الدبلوماسية، مؤكدا ان الجامعة العربية ترفض توجيه ضربة عسكرية الى ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: