رمز الخبر: ۴۹۷۹
من جانبها، قالت مصادر فلسطينية ان لقاء الرئيس السوري ورئيس السلطة الفلسطينية سيناقش الوضع الداخلي الفلسطيني، وسبل تفعيل المصالحة الوطنية.
يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الاحد في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد.

واكد الناطق الاعلامي باسم رئاسة السلطة نبيل ابو ردينة في تصريحات صحافية في عمان ان برنامج عباس في دمشق يقتصر على لقاء القيادة السورية.

وقال انه سيبحث مع المسؤولين السوريين جهود التسوية الجارية على مختلف المسارات وسبل تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية والدور الذي يمكن ان تلعبه سوريا في هذا الشان.

من جانبها، قالت مصادر فلسطينية ان لقاء الرئيس السوري ورئيس السلطة الفلسطينية سيناقش الوضع الداخلي الفلسطيني، وسبل تفعيل المصالحة الوطنية.

واشارت المصادر الى ان سوريا التي ترأس القمة العربية الحالية تعمل على جمع قيادة حركتي حماس وفتح لانهاء الانقسام وتقريب وجهات النظر بين الجانبين.

ويصل عباس الى دمشق ظهرا على رأس وفد سياسي رفيع المستوى، حيث يلتقي أولا الرئيس الأسد، ثم نائبه فاروق الشرع، وأيضا وزير الخارجية وليد المعلم.

الى ذلك، افادت مصادر فلسطينية مطلعة الى انه حتى ظهر السبت لم يتم تحديد موعد للقاء المقرر بين عباس وقيادة حركة حماس وأعضاء مكتبها السياسي المقيمين في دمشق.

وقال مصدر في حماس: ان عباس هو الذي يمتنع حتى الآن عن تحدد موعد للقاء قيادة حماس وأعضاء مكتبها السياسي، لكن هذه المصادر أكدت أيضا ان الجانب السوري لا يزال يضغط في اطار مبادرته الايجابية لحدوث هذا اللقاء من أجل بحث الوضع الفلسطيني وتقريب وجهات النظر.

وأبدى المصدر تفاؤله بنجاح المبادرة السورية، معتبرا ان لقاء حماس مع الرئيس الفلسطيني قد يكون مفيدا اذا حصل.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: