رمز الخبر: ۴۹۹۸
قال العميد سيد مسعود جزائري : ان كشف واحباط اكبر محاولة انقلابية امريكية ضد الثورة الاسلامية في 8 يوليو / تموز 1980 وقبل عدة ساعات من تنفيذها كانت من الرعاية الربانية الخفية للثورة.
اعلن مساعد الشؤون الثقافية والدفاعية بالقيادة العامة للقوات المسلحة ان مصالح الاعداء ستلحق بها اضرار فادحة بشكل مفاجئ في اي منطقة بالعالم في اول اعتداء ستتعرض له ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد سيد مسعود جزائري قال : ان كشف واحباط اكبر محاولة انقلابية امريكية ضد الثورة الاسلامية في 8 يوليو / تموز 1980 وقبل عدة ساعات من تنفيذها كانت من الرعاية الربانية الخفية للثورة.

واضاف : لتنفيذ هذه المحاولة الانقلابية الكبيرة المعروفة بانقلاب نوجه فقد شاركت امريكا وبريطانيا بشكل مباشر , كما جرى تنسيق مع دول اخرى مثل فرنسا وبعض الدول العربية الرجعية ونظام صدام والكيان الصهيوني وآخرين بهدف انجاح الانقلاب.

وتابع جزائري قائلا : في داخل البلاد وغير العناصر الرئيسية في الانقلاب , فان زمرة المنافقين وعدد من مستشاري بني صدر رئيس الجمهورية آنذاك كانوا على علم بها.

واشار الى اوضاع البلاد ابان انقلاب نوجه مشيرا الى امريكا كانت تحاول الاقتراب من السواحل الايرانية ومن جهة اخرى كان العراق يصعد خلافاته ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مما مهد فرصة للانقلابيين للتخطيط لتنفيذ مخططهم في الخفاء.

واوضح جزائري ان انقلاب نوجه الفاشل كان يستهدف قصف الاماكن الحكومية وقادة الثورة والمسؤولين وكذلك صلاة الجمعة في طهران ومراكز المحافظات والاقضية في آن واحد , حيث اعدوا لذلك عشرات الطائرات واستخدموا عددا من المرتزقة والعناصر المعادية للثورة والمخدوعة.

واكد العميد جزائري ان الحمية الدينية والوطنية وكذلك مبادرة القوى الثورية قد الحقت الهزيمة بالانقلابيين قبل تنفيذ مؤامرتهم.
ولفت الى ان الشعب الامريكي لو اطلع على المؤامرات التي قامت بها الادارات الامريكية المتعاقبة وتدخلهم في الشؤون الداخلية للشعب الايراني , لادركوا اسباب كراهية الشعب الايراني للبيت الابيض.
واضاف مساعد الشؤون الثقافية والدفاعية بالقيادة العامة للقوات المسلحة : ان حرس الثورة الاسلامية وجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية مصممان اكثر من اي وقت مضى على التصدي والدفاع عن حدود الوطن الاسلامي.
واردف قائلا : ان قواتنا المسلحة تعلم جيدا انه مع اول اعتداء ضد بلدنا العزيز ايران كيف تتصدى له بحيث ان الاعداء سيشاهدون بشكل مفاجئ ستلحق بمصالحهم اضرار جسيمة في اية منطقة سواء كانت قريبة ام بعيدة.
يذكر ان المحاولة الانقلابية في عام 1980 كان مخططا لها تنفيذها من قاعدة نوجه الجوية في محافظة همدان (غرب).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: