رمز الخبر: ۵۰۱۵
من جانبها قالت متحدثة باسم سولانا ان مسؤول الاتحاد الاوروبي يرحب بالاجتماع مع جليلي. وكان سولانا قد سلم الشهر الماضي حزمة حوافز جديدة أعدتها الدول الست (امريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في محاولة جديدة لإغراء ايران بالإمتثال الى مطالبهم اللاقانونية المتمثلة في ايقاف إيران لأنشطتها النووية المدنية.
قال خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي الاثنين انه يأمل الاجتماع مع أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي الشهر الحالي بعد تسلمه رد طهران على مقترحات مجموعة (5+1).

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز ان سولانا قال للصحفيين عند وصوله لحضور مؤتمر أمني في باريس ردا على سؤال حول ما اذا كان سيجتمع مع جليلي خلال أسابيع "نعم وأتمنى أن يكون ذلك قبل نهاية الشهر ".

وأضاف سولانا "ما زلنا نتحدث فيما بيننا , سيكون لدينا رد قريبا ".

من جانبها قالت متحدثة باسم سولانا ان مسؤول الاتحاد الاوروبي يرحب بالاجتماع مع جليلي.
وكان سولانا قد سلم الشهر الماضي حزمة حوافز جديدة أعدتها الدول الست (امريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في محاولة جديدة لإغراء ايران بالإمتثال الى مطالبهم اللاقانونية المتمثلة في ايقاف إيران لأنشطتها النووية المدنية.

وقدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية ردها المكتوب يوم الجمعة وأكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي على ضرورة التوصل لأرضية مشتركة في الحوار مع سولانا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: