رمز الخبر: ۵۰۲۳
كما قال مسؤول في القسم الاعلامي بمكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر، إن موقف طهران يتمثل في تحسين العلاقات في جميع المجالات، مشيرا الى مشاركة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأفريقية، محمد رضا باقري في الأسبوع الماضي في مؤتمر الاتحاد الأفريقي في شرم الشيخ، ولقائه بوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في جو ودي.
اكد القائم بالاعمال الايراني في القاهرة ان فيلم (34 طلقة للفرعون) لا يعبر عن الموقف الرسمي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط ان حسين رجبي قال خلال لقائه مع كامل خليل مساعد وزير الخارجية المصري ان هذه التصرفات يفعلها اشخاص يتصرفون من تلقاء انفسهم، معربا عن الاسف لما نقل في هذا المجال.

كما قال مسؤول في القسم الاعلامي بمكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر، إن موقف طهران يتمثل في تحسين العلاقات في جميع المجالات، مشيرا الى مشاركة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأفريقية، محمد رضا باقري في الأسبوع الماضي في مؤتمر الاتحاد الأفريقي في شرم الشيخ، ولقائه بوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في جو ودي.

وتابع المسؤول الاعلامي أن هذا الفيلم المثير للجدل لن ؤؤثر على الإرادة الموجودة لدى القيادة والشعب في كلا البلدين الإسلاميين، لتحسين العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وشهدت العلاقات الايرانية المصرية نوعا من التقارب في الآونة الاخيرة بعد انقطاع العلاقات منذ توقيع مصر على اتفاقية كامب ديفيد، فيما تتذرع مصر لتأخير اعادة العلاقات مع ايران بإطلاق اسم خالد الاسلامبولي (الذي شارك في اغتيال السادات) على احد شوارع طهران، بينما تم تغيير الاسم لاحقا لابداء حسن النية من قبل الجانب الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: