رمز الخبر: ۵۰۲۶
وقال سارکوزي في مؤتمر صحافي على هامش قمة مجموعة الثماني في اليابان، ان الدول الست تقوم بمبادرة تقضي بارسال سولانا الى ايران لاجراء نقاش ومعاينة معمقة للفرق بين الاقتراحات الايرانية وما سبق ان وضع على الطاولة.
اعلن الرئيس الفرنسي نيکولا سارکوزي الثلاثاء، ان الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا سيتوجه الى ايران اليوم لتقييم تطور مواقف ايران المتعلقة ببرنامجها النووي .

وقال سارکوزي في مؤتمر صحافي على هامش قمة مجموعة الثماني في اليابان، ان الدول الست تقوم بمبادرة تقضي بارسال سولانا الى ايران لاجراء نقاش ومعاينة معمقة للفرق بين الاقتراحات الايرانية وما سبق ان وضع على الطاولة.

واضاف: عند الحصول على النتائج ستسعى کل دولة عبر قنواتها الخاصة الى معرفة المزيد حول نوايا ايران.

وكان سولانا قد رفض التعليق على مضمون الرد الايراني الذي تسلمه منذ ايام.

ووصف الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا الرد الايراني على العرض الغربي بـ "الصعب" و "المعقد".

وقال سولانا في مؤتمر صحافي على هامش اجتماع لحلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي في باريس أمس الاثنين: ان الرد الذي سلمته ايران الجمعة "رسالة صعبة ومعقدة لا بد من تحليلها جيدا".

واضاف: "آمل ان نتمکن من مواصلة الحوار"، مشيرا الى احتمال عقد لقاء مع أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي "قبل نهاية الشهر".

في المقابل, اعربت طهران عن استعدادها للتفاوض، ولکن من دون التنازل عن "حقوقها" في مواصلة برنامجها النووي السلمي.

وأكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين، رغبة بلاده في الحوار، مشددا على ان طهران ستفاوض في مناخ متوازن، وحول مواضيع مشترکة، لان المفاوضات في مناخ غير متوازن لا تعطي اي نتيجة.

واكد احمدي نجاد الذي يزور ماليزيا، ان ايران لن تتنازل عن حقوقها النووية، مضيفا: ان مطالبة الدول الست بتعليق تخصيب اليورانيوم هو سيناريو غير مشروع وغير قانوني. واوضح ان هذه الدول تطلب التفاوض وتهدد وتطالب ايران بالتخلي عن حقوقها النووية.

واضاف الرئيس الايراني، انه حتى لو اتحدت مئات الدول مثل اسرائيل والولايات المتحدة، فلن تجرؤ على مهاجمة ايران، وهي تعرف ذلك جيدا.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: