رمز الخبر: ۵۰۳۸
وأكد وزير الخارجية العراقي على أن الشعب غير راض على هذه الزمرة الإرهابية حيث اثبتت بأنها تتدخل في شؤون العراق وقريباً سوف ننتهي من ملفها الذي قاب قوسين من نهايته وهو خروجها من العراق
قال وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري بأن الحكومة العراقية عازمة على طرد منظمة خلق من العراق، وان الدستور العراقي هو الفاصل بين تواجد هذه المنظمة او رحيلها من العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان هوشيار زيباري أوضح في تصريح خاص لصحيفة البينة الجديدة بأنه طرح تواجد هذه الزمرة الإرهابية على أرض العراق كثيراً خلال جولاته.

وأكد وزير الخارجية العراقي على أن الشعب غير راض على هذه الزمرة الإرهابية حيث اثبتت بأنها تتدخل في شؤون العراق وقريباً سوف ننتهي من ملفها الذي قاب قوسين من نهايته وهو خروجها من العراق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: