رمز الخبر: ۵۰۵۲
واضاف آية الله هاشمي شاهرودي : ان الاستفادة من الحضارة الصناعية والعلمية للعالم الغربي في تحقيق التطور الداخلي امر قيم للغاية ولكن يجب عدم التأثر مطلقا بالثقافة الغربية التي لا تتناسب مع ثقافة البلدان الشرقية.
اكد رئيس السلطة القضائية ان صحوة شعوب المنطقة ونهضتها الحضارية تمهدان الارضية المناسبة لتعاون الدول الشرقية في مختلف المجالات الاستراتيجية والاقتصادية والسياسية.


وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس السلطة القضائية آية الله هاشمي شاهرودي اكد خلال استقباله سفير الهند لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية على تنمية وتمتين العلاقات بين البلدين , مضيفا : ان البلدين اللذين لديهما علاقات استراتيجية ووطيدة ومناسبة من الناحيتين التاريخية والثقافية , يجب ان لايخضعا للضغوط والاجراءات التعسفية التي تمارسها بعض الدول الغربية وامريكا.

واضاف آية الله هاشمي شاهرودي : ان الاستفادة من الحضارة الصناعية والعلمية للعالم الغربي في تحقيق التطور الداخلي امر قيم للغاية ولكن يجب عدم التأثر مطلقا بالثقافة الغربية التي لا تتناسب مع ثقافة البلدان الشرقية.

واشار رئيس السلطة القضائية الى الحضارة الغربية الحالية واعتبرها اداة لتحقيق اهداف الدول الغربية وثقافتها الخاطئة , معربا عن اسفه لمحاولة الدول الغربية في ادخال ثقافتها الى الدول الاسلامية عبر نقل التكنولوجيا والصناعة.
ووصف آية الله هاشمي شاهرودي الشرق بانه مهد الثقافة الداعية الى العدالة والقيم الانسانية والسامية , مضيفا : من المؤسف لايشاهد في ثقافة الغرب سوى الاستعمار والعدوان والظلم والجور ونهب ثروات الشعوب المضطهدة , ولكن شعوب المنطقة في الوقت الحاضر استيقظت وتسعى الى احياء حضارتها التاريخية.

واشار الى التجربة المريرة للشعب الهندي اثناء تصديه للاستعمار البريطاني , وكذلك الضغوط التي تتحملها باقي دول المنطقة جراء الممارسات العدوانية الامريكية , مؤكدا على ضرورة احياء دول المنطقة لحضاراتها وتعزيز العلاقات الاستراتيجية فيما بينها لمنع العدو من سلب ثقافتها وحضارتها الاصيلة.

واردف آية الله هاشمي شاهرودي قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استطاعت من خلال الاعتماد على ثقافتها وحضارتها وامكانياتها الذاتية , ان تفتح بوابات التطور الصناعي وان تنمي مستوى النهضة العلمية والاستفادة من مواهب الشعب.

واضاف رئيس السلطة القضائية : ان مستقبل علاقات دول المنطقة واضح , سيتم قطع ايدي امريكا والاستعمار عن المنطقة , وستتعزز مكانة الدول الشرقية على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية المختلفة.

ووصف الرئيس الامريكي بانه شخص مكروه من قبل الشعوب والدول المختلفة , مضيفا : يجب عدم الانخداع باضاليل القوى والدول الاستعمارية لان هذه القوى الآيلة للسقوط ستشاهد نتائج اثارتها الفتن وممارستها المشينة وخاصة في العراق وافغانستان , وستهزم امام ارادة الشعوب المظلومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: