رمز الخبر: ۵۰۵۷
واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام خلال هذا اللقاء الاهتمام بالثروات الاجتماعيه في اداره البلاد بالقضيه الهامه "ومن خلال مشاركه المواطنين في سوح الثوره الاسلاميه والدفاع عن البلاد في حرب السنوات الثماني "التي شنها نظام صدام علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه" تحققت الانتصارات حيث ان قوه النظام الاسلامي تنبثق من دعم المواطنين.
اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني الانتخابات بانها بمثابه الصوره الاهم التي تعكس مشاركه المواطنين علي صعيد اداره البلاد .

واكد هاشمي رفسنجاني في تصريحات له امس الاربعاء امام حشد من المدراء العامين للمحافظات وحكام المدن السابقين في ارجاء البلاد، اكد علي ضروره ان تكون مجالات حضور المواطنين في هذه الساحه بمعناها الحقيقي ويجب ان تكون المراقبه فيها بحيث لا تحدث بعض الاعمال التي تقيد وتحد من مشاركه المواطنين فيها .

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام خلال هذا اللقاء الاهتمام بالثروات الاجتماعيه في اداره البلاد بالقضيه الهامه "ومن خلال مشاركه المواطنين في سوح الثوره الاسلاميه والدفاع عن البلاد في حرب السنوات الثماني "التي شنها نظام صدام علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه" تحققت الانتصارات حيث ان قوه النظام الاسلامي تنبثق من دعم المواطنين.

ولفت الي ان هذا النظام والثوره قاما علي اسس‌الاسلام الحنيف ولاينبغي فرض عقائدنا ووجهات نظرنا علي الناس بل ان السبيل الاهم هو احاله شوون اداره البلاد علي المواطنين والعمل وفق مطالبهم.

واوضح هاشمي رفسنجاني، ان الهيكليه الاداريه للبلاد تبلورت من خلال الازمات والمنعطفات التي مرت بها الثوره الاسلاميه وحان الوقت لجني الكثير من ثمراتها.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: