رمز الخبر: ۵۰۶۱
وقال خزاعي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها بلدا جارا وصديقا وشقيقا لافغانستان، فانها لعبت وتلعب دوما دورا مؤثرا وايجابيا في بذل المساعدة لجهود الشعب والحكومة الافغانية من اجل ارساء الامن والاستقرار، وقد شاركت في اعمار هذا البلد بشكل فاعل.
اكد المندوب الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة على اهمية بذل جهود اكبر فاكبر من قبل كابل والمجتمع الدولي من اجل اعمار افغانستان.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن القسم الاعلامي لممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة، ان محمد خزاعي اعرب عن ارتياحه للتقدم النسبي الحاصل في بعض المجالات الاقتصادية بافغانستان، مشيرا الى المشاركة الايرانية الفاعلة في المؤتمرات الدولية حول افغانستان، بما فيها مؤتمر باريس.

وقال خزاعي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها بلدا جارا وصديقا وشقيقا لافغانستان، فانها لعبت وتلعب دوما دورا مؤثرا وايجابيا في بذل المساعدة لجهود الشعب والحكومة الافغانية من اجل ارساء الامن والاستقرار، وقد شاركت في اعمار هذا البلد بشكل فاعل.

واضاف المندوب الايراني الدائم لدى الامم المتحدة انه رغم التقدم النسبي في بعض المجالات، الا ان افغانستان لا زالت تواجه تحديات وتهديدات هامة للغاية، ومن اهمها التهديد الناجم عن ممارسات المجموعات الارهابية والمتطرفة وكذلك الخطر الناجم من زراعة وتهريب المخدرات، الامر الذي من شأنه ان يعرض انجازات الشعب والحكومة الافغانية في التوصل الى الاستقرار والامن، الى خطر شديد.

واشار خزاعي الى تصاعد العنف والممارسات الارهابية وانعدام الامن في افغانستان خلال الآونة الاخيرة، الامر الذي يتطلب تفويض الشؤون الامنية الى القوات الافغانية فضلا عن تعزيزها وتجهيزها بالمعدات الكافية، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستنكر وتدين الاعمال الارهابية في افغانستان بما فيها الهجوم الاخير على السفارة الهندية في كابل.

وتطرق مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة الى واحد من ابعاد الدعم الانساني الذي تبذله الجمهورية الاسلامية الايارنية للشعب الافغانية طيلة العقود الماضية، حيث استضافت على اراضيها ملايين المهاجرين الافغان، وهي تتعاون مع الحكومة الافغانية من اجل عودة هؤلاء المهاجرين الى وطنهم.

واعلن السفير محمد خزاعي عن دعم طهران للدور المحوري الذي تقوم به منظمة الامم المتحدة في القضية الافغانية، معربا عن شكره وتقديره لجهود الامين العام ومبعوثه الخاص الى افغانستان في تعزيز وزيادة التعاون الاقليمي والدولي بشأن افغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: