رمز الخبر: ۵۰۶۳
وشدد مصطفى نجار على ان اجراء المناورات الصاروخية التي تشهدها الجمهورية الاسلامية الايرانية بنجاح انما يصب في هذا الاطار، واعتبر ان هذه المناورات بالصواريخ البعيدة والمتوسطة المدى بانها تأتي في الاطار ذاته .
اكد وزير الدفاع الايراني العميد مصطفى محمد نجار الاربعاء، ان ابرز خصائص القوة الصاروخية لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية هي السرعة والاستهداف الذكي، موضحا ان هذه الصواريخ تستهدف المعتدين فقط .

واشار وزير الدفاع في تصريح الى المناورات البحرية والصاروخية الاخيرة التي تنفذها قوات حرس الثورة الاسلامية، مؤكدا ان الحفاظ على الجاهزية والاستعداد الدفاعي يعد احد الواجبات الرئيسة للقوات المسلحة دفاعا عن الوطن .

وشدد مصطفى نجار على ان اجراء المناورات الصاروخية التي تشهدها الجمهورية الاسلامية الايرانية بنجاح انما يصب في هذا الاطار، واعتبر ان هذه المناورات بالصواريخ البعيدة والمتوسطة المدى بانها تأتي في الاطار ذاته .

و اعلن نجار ان القوات المسلحة الشجاعة الواعية المقتدرة المؤمنة استطاعت عبر صناعة الاسلحة المتطورة داخليا و تكتيكها الدفاعي واعتمادها تجارب فترة الدفاع المقدس، تشكيل قوة من شأنها قمع كل معتد اثيم .

وقال وزير الدفاع الايراني: "ان الخبراء في المجال الصاروخي في وزارة الدفاع استطاعوا بفضل التوكل على الله احباط مفعول الحظر من خلال الاعتماد على الذات والحفاظ على الاستقلال التام" .

واضاف قائلا: "ان قسم الصناعات الصاروخية في وزارة الدفاع بادر الى توفير وانتاج مختلف انواع الصواريخ التي تحتاجها القوات المسلحة في مجال ارض - ارض وأرض - جو وساحل - بحر وتشكيل قوة صاروخية مقتدرة للدفاع عن الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد" .

واشار الى المحاولات التي يقوم بها اعداء النظام الاسلامي لإرعاب وتخويف دول المنطقة من القدرة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال:" ان ايران اعلنت اكثر من مرة انها تستخدم قدرتها الصاروخية للدفاع فقط ولارساء الامن والاستقرار في المنطقة، ولن تستهدف سوى المعتدين كما لن تهدد أي بلد " .

واضاف نجار:" ان القوات المسلحة في ايران الاسلامية تضمن أمن البلاد، فيما يعتبر توفير هذا الامن حصنا منيعا لتوفير الامن في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز " .

من جهته اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد سيد محمد حجازي، ان مناورات الرسول الاعظم "ص" - 3 - هي جزء قليل من القدرات المتنوعة والجبارة التي تمتلكها ايران.

وقال العميد سيد محمد حجازي في تصريح ادلى به في منطقة مناورات الرسول الاعظم (ص) -3 - في الخليج الفارسي: ان انجازات وامكانيات القوتين البحرية والجوية لحرس الثورة الاسلامية حققت في الوقت الحاضر اهدافها في مجال التدريب والتجهيزات والاساليب التكتيكية والاستخدام المكثف للاسلحة المتنوعة.

واشار العميد حجازي الى التنسيق والاستعداد الشامل للقوات المسلحة لضمان الامن المستديم والشامل في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز الحساسة, مؤكدا ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية سواء من الجيش وحرس الثورة الاسلامية وقوات التعبئة وتحت اشراف وقيادة القائد العام للقوات المسلحة على استعداد لمواجهة الظروف المختلفة من خلال التخطيط البعيد المدى والرد بشكل سريع وحازم وشامل والدفاع عن المصالح الحيوية والوطنية.

واضاف: ان تعزيز استعداد القوات المسلحة واجراءاتها ليست موجهة ضد مصالح الدول المجاورة, وان ايران تنشد ارساء امن المنطقة وخاصة الخليج الفارسي واقامة علاقات حميمة مع دول المنطقة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: