رمز الخبر: ۵۰۷۰
محادثات بين واوضح الملة: ان زيارة جليلي الى جنيف ستتم بعد موافقة الدول الكبرى على مواصلة النقاش حول النقاط المشتركة بين مجموعتي الاقتراحات.
يجري امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي في 19 من الشهر الجاري في جنيف محادثات مع منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوربي خافير سولانا، تناقش فيها النقاط المشتركة بين الدول الست وايران بخصوص برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن الناطق باسم المجلس الاعلى للامن القومي الايراني احمد خادم الملة قوله: ان الرجلين سيتابعان مفاوضاتهما حول مجموعة الاقتراحات السبت 19 تموز/ يوليو في جنيف، مشيرا الى ان الاجتماع تحدد بناء على دعوة من سولانا.

واوضح الملة: ان زيارة جليلي الى جنيف ستتم بعد موافقة الدول الكبرى على مواصلة النقاش حول النقاط المشتركة بين مجموعتي الاقتراحات.

ولم يؤكد مكتب سولانا لقاءه مع جليلي، وقالت الناطقة باسمه، كريستينا غالاش: سنواصل العمل حول اللقاء ونحن في صدد مناقشته مع الايرانيين بهدف تحديد لقاء بحلول نهاية تموز/ يوليو.

وقد عرضت الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) على ايران مجموعة اقتراحات لتسوية الازمة المثارة حول الملف النووي الايراني، في المقابل قدمت طهران مجموعة اقتراحات تتضمن حلولا لعدد من المشاكل والازمات الامنية والسياسية والاقتصادية في العالم.

وخلال اخر لقاء بين جليلي وسولانا في طهران، أكد الجانبان وجود قواسم مشتركة في عرضي المقترحات المتبادلة بينهما لمواصلة الحوار.

الى ذلك، قالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو: ان واشنطن تفضل الحل الدبلوماسي للملف النووي الايراني.

وخلال تصريح صحافي بواشنطن اكدت بيرينو ان تجارب طهران الصاروخية الاخيرة لن تغير عزم الولايات المتحدة على المضي في اعتماد النهج الدبلوماسي.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: