رمز الخبر: ۵۱۰۹
ووذكرت رويترز ان كرزاي قال في مقابلة مع اذاعة ليبرتي عندما سئل عن التداعيات المحتملة لنشوب صراع بين ايران والولايات المتحدة "نحن نعي المخاطر".
اكد الرئيس الافغاني حامد كرزاي ان بلاده تعارض استخدام الولايات المتحدة لاراضيها في شن هجوم محتمل على ايران او اية دولة اخرى.

ووذكرت رويترز ان كرزاي قال في مقابلة مع اذاعة ليبرتي عندما سئل عن التداعيات المحتملة لنشوب صراع بين ايران والولايات المتحدة "نحن نعي المخاطر".

وأضاف في مقابلة شملت مواضيع عديدة "يجب ألا تصبح أفغانستان ساحة صراع لخلافات أي دولة , أفغانستان لا تريد أن تستخدم أراضيها ضد أي دولة وهي تريد أن تكون صديقة لايران كدولة مجاورة تربطهما نفس اللغة والدين."

وقال كرزاي ان حكومته سهلت المحادثات بين طهران وواشنطن ولعبت أيضا دور الرسول بينهما من قبل.

ومن جهة أخرى قال كرزاي ان القوات الاجنبية تجاهلت مطالبه المتكررة بتنسيق العمليات مع القوات الافغانية لتجنب سقوط قتلى من المدنيين.

وتقول الامم المتحدة ان نحو 700 مدني أفغاني لقوا حتفهم خلال أول ستة اشهر من عام 2008 منهم 255 قتلوا على أيدي القوات الافغانية والدولية.

وقال كرزاي "هذه كارثة في الواقع , سقط كثير من المدنيين الابرياء قتلى في القصف , ظللت على مدى خمس سنوات وبصورة دائمة منع القوات الاجنبية من الحاق الضرر بأمتنا , وللاسف لم تسفر هذه الجهود عن النتيجة التي كنت أرجوها."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: