رمز الخبر: ۵۱۱۱
ووصف رئيس الجمهوريه منطقه الشرق الاوسط الحساسه بانها اعقد واهم جزء في سياسه ايران الخارجيه وقال يتعين اعتماد روء‌يه طويله الامد وتاريخيه لتطوير العلاقات مع دول منطقه الخليج الفارسي.
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ان الظروف العالميه تتغير بسرعه ويتعين الاستعداد والتحضير لعالم بعد اضمحلال الامبراطوريه الامريكيه .

واكد الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين لدي لقائه روساء ممثليات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في دول منطقه الخليج الفارسي ، عندما يعتقد الجهاز الدبلوماسي والسفراء الايرانيين بهذا الموضوع ان هيمنه اميركا علي منطقه الشرق الاوسط سوف تزول بسرعه فان اجراء‌اتهم وعلاقاتهم ستنظم علي اساس هذا الاعتقاد.

ووصف رئيس الجمهوريه منطقه الشرق الاوسط الحساسه بانها اعقد واهم جزء في سياسه ايران الخارجيه وقال يتعين اعتماد روء‌يه طويله الامد وتاريخيه لتطوير العلاقات مع دول منطقه الخليج الفارسي.

واكد الرئيس احمدي علي اهميه وضروره تطوير العلاقات مع دول منطقه الخليج الفارسي خاصه التبادل التجاري والاقتصادي في المجالات الصناعيه والزراعيه.

واشار رئيس الجمهوريه الي اثاره الفرقه واشعال الفتنه من قبل الاعداء في المنطقه وقال يتعين اعطاء الاطمئنان لدول الخليج الفارسي بزيف ادعاء‌ات الاعداء حول التهديد الايراني لان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مركز السلام والاستقرار بالمنطقه.

وقدم في مستهل اللقاء عدد من الوزراء ومساعد رئيس الجمهوريه في الشوون التنفيذيه ورئيس رابطه الثقافه والعلاقات الاسلاميه تقارير عن الاجراء‌ات والنشاطات المعتمده في المجالات السياسيه والاقتصاديه والثقافيه لغرض تنميه ودعم العلاقات مع دول الخليج الفارسي.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: