رمز الخبر: ۵۱۲۰
ووصف لاريجاني جمهورية اذربايجان بالبلد الجار والصديق والهام في المنطقة, وقال "كان لايران واذربايجان علاقات جيدة منذ القدم في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ".
أعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني عن ترحيبه بتننمية التعاون بين ايران واذربايجان, محذرا من تحركات الأعداء وقوى الهيمنة الاجنبية الرامية الى بث الفرقة والخلاف بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني اكد لدى استقباله عصر الاثنين رئيس المجلس الأعلى في جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي واصف طالب اوف على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لكافة أوجه التعاون من أجل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

ووصف لاريجاني جمهورية اذربايجان بالبلد الجار والصديق والهام في المنطقة, وقال "كان لايران واذربايجان علاقات جيدة منذ القدم في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ".

وأشار الى الأهمية التي توليها الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الأمن في اذربايجان باعتبارها بلد جار, محذرا من تحركات الأعداء وقوى الهيمنة الاجنبية الرامية الى بث الفرقة والخلاف بين البلدين.

من جانبه قدم طالب اوف في هذا اللقاء تهانيه الى لاريجاني بمناسبة انتخابه رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي, معربا عن أمله بأن تشهد العلاقات بين البلدين المزيد من التطور في ظل رئاسة لاريجاني للسلطة التشريعية في ايران.

ووصف رئيس المجلس الاعلى في جمهورية نخجوان الجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلد الكبير والهام في المنطقة, مستعرضا العلاقات والصداقة العريقة التي تربط بين ايران واذربايجان ومعربا في الوقت نفسه عن عزم القادة السياسيين في بلاده على تطوير العلاقات أكثر فأكثر مع ايران في مختلف المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية.

وقدم طالب اوف في هذا اللقاء دعوة رسمية الى رئيس مجلس الشورى الاسلامي لزيارة نخجوان, لاقت ترحيبا من قبل الدكتور علي لاريجاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: