رمز الخبر: ۵۱۲۷
واضاف نهاونديان ان لدى ايران باعتبارها شريكا، مصالح مشتركة عديدة مع الغرب، لافتا الى ان الغربيين ادركوا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلدا كبيرا وله دور مؤثر ولا يمكن لاحد ان يهمشه.
اكد مستشار رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ورئيس غرفة التجارة الايرانية ان طهران حققت هدفها في مجال تخصيب اليورانيوم، لافتا الى ان ايران تريد الامن والسلام للمنطقة والعالم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد نهاونديان قال في حوار اجرته معه مجلة اشبيغل الالمانية وتعليقا على المقترحات الغربية لايران: "انني اعتقد اننا سنبدأ قريبا مفاوضات رسمية"، مضيفا ان ايران قدمت ايضا مقترحات، وكلا المجموعتين من المقترحات تحتوي الكثير من اوجه الشبه، الامر الذي يؤدي الى التقريب في الاجتماعات، مشيرا الى اللقاء المرتقب مع خافيير سولانا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي.

واضاف نهاونديان ان لدى ايران باعتبارها شريكا، مصالح مشتركة عديدة مع الغرب، لافتا الى ان الغربيين ادركوا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلدا كبيرا وله دور مؤثر ولا يمكن لاحد ان يهمشه.

وتابع ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد ان تكتسب المهارة في تخصيب اليورانيوم لتستخدمه في الاغراض غير العسكرية، وهذا من حقنا، والان امتلكنا هذه التقنية وحققنا هدفنا"، مشددا "ان هذا وقتا مناسبا للتفاوض من موقع القوة".

ونوه بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو الى السلام والامن في المنطقة، وان من اولوياتها في نفس الوقت الازدهار الاقتصادي لها ولجيرانها.

ودعا رئيس غرفة التجارة الايرانية الغرب الى التعاون مع ايران في مختلف المجالات، محذرا في الوقت نفسه من اي اجراء ضد طهران لانه عملا استفزازيا وستتبعه ردود قوية من قبل ايران التي رأى التقليل من قدرتها على الرد بأنه خطأ جسيم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: