رمز الخبر: ۵۱۳۹
وحول المحاولات المحتملة لقيام المحتلين الامريكيين بنقل مقر المنافقين من معسكر أشرف الى مدينة اربيل في العراق, قال دباغ "لو اصطدمنا مع محاولات امريكا في هذا الشأن, فإننا سنعارضه بالتأكيد ".
فند ممثل الحزب الوطني الكردستاني في طهران الأنباء التي تحدثت عن احتمال إنشاء مقر جديد لزمرة المنافقين الإرهابية في منطقة كردستان العراق.

وأضاف ناظم دباغ في تصريح لوكالة مهر للأنباء قائلا "ان موقف المسؤولين في كردستان العراق من أنشطة زمرة المنافقين الارهابية شفافة تماما وان عناصر هذه الزمرة بلا شك سوف لن يكون لديهم أية فرصة للتحرك في كردستان العراق ".

وحول المحاولات المحتملة لقيام المحتلين الامريكيين بنقل مقر المنافقين من معسكر أشرف الى مدينة اربيل في العراق, قال دباغ "لو اصطدمنا مع محاولات امريكا في هذا الشأن, فإننا سنعارضه بالتأكيد ".

وأضاف "نحن ندين بشكل عام أنشطة هذه الزمرة ونؤكد على طابعها الإرهابي, وبناء على هذا فاننا نؤكد على ضرورة الإجلاء التام لجميع عناصر هذه الزمرة من الاراضي العراقية ".

وأشار ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني الى انه من المحتمل ان يتم طرد جميع عناصر زمرة المنافقين من العراق نظرا لتطورات الاحداث الحالية على الساحة في هذا البلد واحتمال إحالة قضية الاشراف على معسكرات هذه الزمرة الى الحكومة العراقية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: