رمز الخبر: ۵۱۴۸
واكد الرئيس الروسي ميدفيديف على ضرورة تسوية الموضوع النووي الايراني بالطرق الدبلوماسية, معربا عن ارتياحه لإعلان الجمهورية الاسلامية الايرانية استعدادها لإجراء مباحثات بهدف تنظيم الاتفاقيات المتعددة الاطراف والشاملة.
اكد الرئيسان الايراني محمود أحمدي نجاد والروسي دميتري ميدفيديف خلال محادثات هاتفية مساء أمس الجمعة على تعزيز التعاون بين البلدين على الصعيدين الثنائي والدولي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية الاسلامية ان الرئيسين أحمدي نجاد وميدفيديف أعربا خلال هذا الاتصال الهاتفي عن أملهما بأن تكون المباحثات التي ستجري اليوم السبت بين المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا وممثلي مجموعة (‪۱+ ۵‬) من جهة وبين أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي من جهة أخرى, ايجابية ومثمرة.

واكد الرئيس الروسي ميدفيديف على ضرورة تسوية الموضوع النووي الايراني بالطرق الدبلوماسية, معربا عن ارتياحه لإعلان الجمهورية الاسلامية الايرانية استعدادها لإجراء مباحثات بهدف تنظيم الاتفاقيات المتعددة الاطراف والشاملة.

كما دعا الرئيس الروسي رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد للمزيد من التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والشفافية وازالة الغموض والرد على الاسئلة المتبقية بشأن برنامج ايران النووي.

وبحث الجانبان اهم القضايا الهامة وخاصة التعاون بين طهران وموسكو ووصفا مستوى التعاون الثنائي بأنه جيد معربين عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والسياسية.

ودعا الجانبان الى تحسين ظروف تنمية العلاقات بين ايران وروسيا في مختلف المجالات بما فيها القضايا الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: