رمز الخبر: ۵۱۵۳
بدوره، قرر البرلمان السوداني رفض التعامل مع المحكمة الجنائية الدولية، وذلك في ختام جلسة طارئة ناقش فيها تداعيات اصدار المحكمة مذكرة توقيف بحق الرئيس عمر البشير.
يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا اليوم السبت بالعاصمة المصرية القاهرة، بهدف اتخاذ موقف موحد بشأن التهم التي وجهها المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس اكامبو للرئيس السوداني عمر البشير.

وقد طالبت الخرطوم مجلس الامن الدولي بحل الازمة، واستبعدت ابرام صفقة مع المحکمة الجنائية الدولية لتسليمها اثنين من المسؤولين السودانيين المتهمين مقابل اسقاط اصدار امر اعتقال البشير.

بدوره، قرر البرلمان السوداني رفض التعامل مع المحكمة الجنائية الدولية، وذلك في ختام جلسة طارئة ناقش فيها تداعيات اصدار المحكمة مذكرة توقيف بحق الرئيس عمر البشير.

من جانبهم، استنكر زعماء القبائل في دارفور قرار المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية ووصفوه بالقرار المعيب والذي يعيد تازم قضيتهم التي شهدت مؤخرا انفراجا نسبيا.

وقد نظم ابناء دارفور تظاهرة ضخمة بالعاصمة السودانية الخرطوم شارك فيها اعضاء من قبائل الفور والمساليت والزغاوة رغم ان المدعي العام اتهم البشير بمحاولة ابادة لهذه القبائل الثلاث.

في المقابل، اكد مدعي المحکمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوکامبو الخميس انه لن يتراجع عن مطالبته باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة الابادة الجماعية.

وخلال مؤتمر صحافي في مقر الامم المتحدة بنيويورك على هامش مشاركته في حفل في الذكرى العاشرة لاقرار معاهدة روما التي نصت على انشاء المحكمة الجنائية الدولية، اكد اوکامبو انه ليس لديه اي دوافع سياسية.

ويتوقع ان تتخذ المحکمة الجنائية الدولية خلال شهرين قرارا بشان اصدار امر اعتقال بحق البشير.

الى ذلك، تعهد اوکامبو بملاحقة بعض قادة التمرد في اقليم دارفور لمسؤوليتهم عن مقتل 10 جنود تابعين للاتحاد الافريقي العام الماضي.

واكد اوكامبو ان بحوزة المحكمة اسماء من وصفهم بالمنفذين المفترضين لهجوم شنه المتمردون على معسكر لجنود حفظ السلام في حسكنيتة بجنوب دارفور في ايلول/ سبتمبر الماضي، مطالبا المتمردين مساعدة المحكمة، وتقديم معلومات بحق من شنوا هذا الهجوم وتوقيفهم.

وقال اوكامبو: لدينا معلومات عن هوية قائدين يعتقد انهما مسؤولان عن هذا الامر.

واضاف: علينا الان ان نقدم ادلة، واود الافادة من هذا اللقاء لدعوة المتمردين الى تقديم ادلة، ووقف ارتكاب الجرائم.

وتابع: على المتمردين السيطرة على عناصرهم ومساعدة المحكمة, وعليهم تقديم معلومات بحق من شنوا الهجوم في حسكنيتة وحتى توقيفهم.

وطلب اوكامبو الاثنين في لاهاي من قضاة المحكمة الجنائية الدولية اصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير الاثنين على خلفية مزاعم بضلوعه في أعمال ابادة جماعية وجرائم حرب اقترفت في اقليم دارفور.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: