رمز الخبر: ۵۱۵۵
واضاف المهدي ان الشركات الايرانية بامكانها ان تنشط بكل امكاناتها في العراق في المجال العمراني، معربا عن استعداد الجانب العراقي لمنح التسهيلات باقل التكاليف للمتخصصين الايرانيين.
اعلن نائب محافظ الديوانية ان الشركات الايرانية الناشطة في العراق معفية من الضرائب لمدة 10 سنوات.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء من مدينة مشهد المقدسة ان حازم عمران المهدي قال في ختام تفقده صباح اليوم السبت للمعرض الدولي الحادي عشر للبناء والخدمات الهندسية بمشهد انه رأى ان قدرات وكفاءة المتخصصين الايرانيين تصل الى كفاءة المتخصصين الاوروبيين، معربا عن دهشته للتقدم الذي احرزته الشركات الايرانية في هذا المجال.

واضاف المهدي ان الشركات الايرانية بامكانها ان تنشط بكل امكاناتها في العراق في المجال العمراني، معربا عن استعداد الجانب العراقي لمنح التسهيلات باقل التكاليف للمتخصصين الايرانيين.


ووصف العراق حاليا بانه يمر بحالة مشابههة لما مرت بها الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد الحرب المفروضة، لذلك فان العراق بحاجة الى الاعمار والازدهار، مضيفا ان المكسب الذي حققه الجانب العراقي من هذا المعرض، هو اختيار كل الشركات التي شاركات في هذا المعرض الكبير.

ونوه ان بامكان جميع الناشطين الاقتصاديين الايرانيين ان يقوموا بأي نشاط وابداع انتاجي واقتصادي واجتماعي من شأنه ان يساعد في اعمار العراق، بما في ذلك افتتاح مكاتب تجارية كبرى واقامة معارض دائمة متخصصة بحجم هذا المعرض، مؤكدا ان الجانب العراقي سيوفر لهم الامكانات اللازمة.

وصرح هذا المسؤول العراقي ان الشركات الايرانية ستكون تحت اشراف امني واقتصادي خاص، ولذلك بامكانها ان تنمي فاعلياتها الاقتصادية اكثر فاكثر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: