رمز الخبر: ۵۱۶۳
و اضاف كوشنير ، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي ، بأن مباحثات جنيف قد تشكل "نقلة نوعية و خطوة مشجعة نحو التوصل إلى تسوية كافة المسائل العالقة في البرنامج النووي عن طريق الحوار والمفاوضات الدبلوماسية".
أعرب وزير خارجية فرنسا برنار كوشنير عن اعتقاده القوي بأن جولة المباحثات التي تجري اليوم السبت في جنيف بين ممثلي الدول الست الكبرى والمنسق الأعلى للسياسات الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا مع سعيد جليلي مسؤول الملف النووي الإيراني ، بأنها تشكل "بداية طيبة" .

و افادت وكالة انباء فارس بأن الوزير كوشنير رأى في تصريح مقتضب لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بعد اجتماع عقده مع نظيرته النمساوية أرسولا بلاسنك في فيينا بعد ظهر اليوم أن مباحثات جنيف تكتسي "أهمية بالغة" .

و اضاف كوشنير ، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي ، بأن مباحثات جنيف قد تشكل "نقلة نوعية و خطوة مشجعة نحو التوصل إلى تسوية كافة المسائل العالقة في البرنامج النووي عن طريق الحوار والمفاوضات الدبلوماسية".

و رفض وزير الخارجية الفرنسي إعطاء أية توقعات حول طبيعة النتائج التي ستفضي إليها هذه المباحثات .

كما استبعد الوزير الفرنسي توجيه أية ضربة عسكرية ضد إيران في ظل التطورات الراهنة ، و أكتفي بالقول إن "مباحثات جنيف بداية متميّزة ، لا سيما إذا أخذنا في الاعتبار أن مندوباً أمريكياً رفيع المستوى سيشارك لأول مرة في المفاوضات المباشرة مع الجانب الإيراني ، وهذا بحد ذاته يشكل تطوراً مهما، نأمل أن تتكلل بالنجاح، ولذلك من السابق لأوانه إطلاق أية تكهنات" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: