رمز الخبر: ۵۱۶۶
وصرح كبير دبلوماسيي الاتحاد الاوروبي لوكاله فرانس برس اثر الموتمرالصحافي "هناك دائما تقدم في هذه المشاورات , لكن هذا الامر غير كاف " .
اعلن الممثل الاعلي للسياسه الخارجيه في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا السبت في جنيف ان الدول الست الكبري المعنيه بالملف النووي الايراني لا تزال تنتظر ردا من طهران علي عرضها,وذلك في ختام محادثاته مع المفاوض الايراني سعيد جليلي .

وقال سولانا للصحافيين اثر اجتماع جنيف الذي حضره للمره الاولي دبلوماسي اميركي رفيع "لقد قدمنا عرضا لم نحصل علي اجابه واضحه قبولا اورفضا" .

واضاف "هذا اللقاء كان بناء , لكننا لم نتلق ردا علي اسئلتنا" .

وتابع سولانا "نامل الحصول علي هذا الرد وان يتم ذلك خلال بضعه اسابيع " .

وصرح كبير دبلوماسيي الاتحاد الاوروبي لوكاله فرانس برس اثر الموتمرالصحافي "هناك دائما تقدم في هذه المشاورات , لكن هذا الامر غير كاف " .

واقترحت القوي الست الكبري (الولايات المتحده وروسيا والصين وفرنساوبريطانيا والمانيا) في حزيران /يونيو 2006 علي ايران عرضا واسعا للتعاون السياسي والاقتصادي مقابل ان تتخلي عن انشطه تخصيب اليورانيوم .

وفي الشهر الفائت , قدم سولانا عرضا جديدا الي طهران مقترحا مرحله مفاوضات تمهيديه , يمكن البدء بها اذا وافق الايرانيون في مرحله اولي علي ابقاء التخصيب في مستواه الحالي مقابل تخلي القوي الكبري عن تشديدالعقوبات المفروضه .

واضفت مشاركه المسوول الثالث في وزاره الخارجيه الاميركيه وليام بيرنز في اجتماع جنيف اهميه خاصه علي هذه المباحثات التي يجريها سولاناباسم مجموعه الست .

ويشكل حضور بيرنز انعطافه في موقف واشنطن التي قطعت علاقاتها مع طهران عام 1980.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: