رمز الخبر: ۵۱۶۷
من جانبها، اعربت موسكو عن املها ان ترد طهران في "غضون اسبوعين" على عرض الدول الست.
اعلنت واشنطن السبت في اول تعليق لها على محادثات جنيف بين الدول الست زائد واحد، على طهران ان تختار بين التعاون او المواجهة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك: ان ممثل بلاده في المفاوضات وليام بيرينز لم يلتق المفاوض الايراني سعيد جليلي بشكل مستقل، لكنه بين الموقف الاميركي بوضوح.

واوضح: ان هذا الموقف هو على طهران وقف تخصيب اليورانيوم ان كانت تريد محادثات تامة مع واشنطن، واعطاء جواب نهائي عن المقترحات الغربية خلال اسبوعين.

واضاف: ان بيرنز بعث برسالة بسيطة وواضحة مفادها ان واشنطن جدية في دعمها للحوافز التي عرضت على طهران لدفعها الى تعليق تخصيب اليورانيوم، مؤكدا ان بلاده لن تبدأ اي مفاوضات الا اذا بادرت ايران الى تعليق التخصيب.

وتابع ماكورماك: نأمل ان يفهم الشعب الايراني ان على قادته ان يختاروا بين التعاون الذي سيكون مفيدا للجميع، او المواجهة التي لن تفضي سوى الى مزيد من العزلة، على حد تعبيره.

من جانبها، اعربت موسكو عن املها ان ترد طهران في "غضون اسبوعين" على عرض الدول الست.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي كيسلياك في ختام لقاء جنيف: نأمل ان يساعد الاسبوعان اللذان اتفقنا مع الايرانيين حولهما، ايران على توضيح مقاربتها حول اقتراحاتنا.

واضاف كيسلياك الذي حضر اللقاء: سننتظر الرد من زملائنا الايرانيين ومعرفة ما اذا كانوا مستعدين لقبول اجراءات تتيح على الاقل ضمان الاستقرار السياسي حول هذا الوضع.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: