رمز الخبر: ۵۱۷۲
وقال جليلي في مؤتمر صحفي عقده مع سولانا عقب المفاوضات التي استمرت عده ساعات ، اننا ننظر بصوره اساسيه حيال مواصله المفاوضات وهيكليتها وطريقتها واسلوبها حيث انها ممكنه الاستمرار بصوره قويه وراسخه.
عصر ايران- اقيم السبت 19تموز/يوليو الاجتماع بين امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي والممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا في جنيف. واضافة الى سولانا فقد حضر الاجتماع ممثلون عن روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وويليام بيرنز مندوبا عن اميركا اضافة الى المانيا بوصفهم ممثلو مجموعة 1+5.

وذكرت صحيفة "جمهوري اسلامي" الصباحية في تقرير لها بهذا الخصوص ان تناقضات ظهرت على الموقف الامريكي من ايفاد بيرنز الى المحادثات. فبداية اعلنت واشنطن ان بيرنز سيشارك في الاجتماع كمستمع الا ان وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس قالت ان مندوب اميركا سيركز في هذا الاجتماع على الموقف الامريكي السابق.

واضافت الصحيفة ان معظم وسائل الاعلام حتى الامريكية منها اعتبرت الموقف الامريكي الجديد في ايفاد ممثل الى محادثات جنيف بانه تراجع اميركي امام مقاومة الشعب الايراني. ومن وجهه نظر المتطرفين في واشنطن فان هذا الاجراء الامريكي يشكل ضعفا لاميركا.

وتابعت الصحيفة في تقريرها انه في الوقت ذاته فقد ذكر عضو في الوفد الايراني الى جنيف ان طهران تعتبر موضوع تعليق التخصيب خارج نطاق جدول الاعمال.

وتابعت ان دبلوماسيا مقربا من محادثات الدول السبع في جنيف (1+5 وايران) قال للصحفيين ان المناقشات الاولية في جنيف كانت ايجابية.

وقال : في مستهل الاجتماع تحدث خافيير سولانا عن النتائج الايجابية لزيارته الى طهران والاشارات الايجابية التي تلقاها من طهران . وبعد ذلك تحدث امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ومن ثم تطرق كل من ممثلي الدول المشاركة الى وجهات نظر بلدانهم حول المفاوضات.

وقد اعتبر كل من جليلي وسولانا في مؤتمر صحفي محادثات جنيف بانها بناءة واتفقا على مواصلتها خلال الاسبوعين المقبلين.

فقد قال كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي ان المحادثات بين ايران والممثل الاعلي للسياسه الخارجيه للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا، في اطار مجموعه بلدان‪ "۱+۶‬" ستستانف الاسبوع القادم .

وقال جليلي في مؤتمر صحفي عقده مع سولانا عقب المفاوضات التي استمرت عده ساعات ، اننا ننظر بصوره اساسيه حيال مواصله المفاوضات وهيكليتها وطريقتها واسلوبها حيث انها ممكنه الاستمرار بصوره قويه وراسخه.

وافصح كبير المفاوضين النوويين الايرانيين بان الجانب الاخر قدم ورقه عمل وكذلك الجانب الايراني حيال الاستمرار في المفاوضات وتحوي هاتان الورقتان على قواسم مشتركه ونقاط اختلاف في الوقت ذاته.

واعتبر، ان المفاوضات بين ايران ومجموعه ‪1+5 ‬حول القضيه النوويه الايرانيه تمضي قدما نحو الامام .

وحول حضور مندوب اميركا في هذه الجوله من المفاوضات قال، ان المحادثات النوويه في اطار "۱+۶‬" كانت جاريه منذ امد وكانت اميركا بمثابه جزء منها.

واوضح جليلي، انه في الرساله الاخيره التي ارسلتها هذه المجموعه لايران (رزمه المقترحات) كانت اميركا قد وقعت عليها ايضا. واعتبر ان مشاركه مندوب اميركا في اجتماع اليوم الذي حصل لاول مره ياتي في هذا السياق.

واشار الي ان المفاوضات ستستمر في هذا الموضوع موضحا "ان الامر الهام يتمثل باننا ينبغي ان ندخل في مفاوضات بناء‌ه تقوم علي اسس الالتزامات المتبادله واي تطور في هذا الاطار سيكون ممكن التنفيذ".
من جانبه وصف الممثل الاعلی للسياسه الخارجيه في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا الذي تراس الجانب الاخر في اجتماع جنيف ، وصف مفاوضاته مع الوفد الايراني بانها كانت بناء‌ه.

واعرب خافيير سولانا عن امله بان تستانف المفاوضات مع طهران في غضون الاسبوعين القادمين. ولفت فی الوقت ذاته بان مجموعه "۱+ ۵‬" لم تستلم لحد الان الرد علي رزمه المقترحات التي قدمتها لطهران حول ملفها النووي.

واعرب عن امله بان يشكل الاسبوعان القادمان فرصه لتبادل وجهات النظر والافكار المشتركه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: