رمز الخبر: ۵۱۷۹
وعلق على مشاركة ممثل امريكا في هذه المحادثات قائلا : ان هذه المشاركة كانت تجربة وفرصة مناسبة للامريكيين للاستماع عن قرب وبدون واسطة لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية.
اكد وزير الخارجية منوجهر متكي ان المحادثات النووية بين امين المجلس الاعلى للامن القومي ومسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي ستستأنف في غضون الاسبوعين القادمين.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي اعتبر في تصريح للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم ان مشاركة امريكا في محادثات جنيف يعتبر امرا ايجابيا من الناحية الشكلية , معربا عن امله في ان تؤدي هذه المشاركة الى نتائج ايجابية من ناحية المضمون كذلك.

وعلق على مشاركة ممثل امريكا في هذه المحادثات قائلا : ان هذه المشاركة كانت تجربة وفرصة مناسبة للامريكيين للاستماع عن قرب وبدون واسطة لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وحول مانشرته صحيفة الغارديان من ان الولايات المتحدة تعتزم فتح مكتب لرعاية مصالحها في طهران الشهر المقبل قال وزير الخارجية : ان الامريكيين اعربوا عن رغبتهم في هذا المجال وفق الطريقة الامريكية وعن طريق وسائل الاعلام ومصادر مطلعة فقط , في حين اننا لم نتسلم منهم طلبا رسميا بذلك.

وحول الغاء عدد من مباريات المنتخب الوطني الايراني لكرة القدم بسبب القضايا السياسية اوضح وزير الخارجية ان الرياضة تحظى بمكانة خاصة وان المسابقات الرياضية هي جزء من الصلات الثقافية والشعبية بين الدول والشعوب , ولكن بعض الدول تعمل احيانا خلافا لهذه المبادئ , وبالتاكيد فانهم ارتكبوا اجراء خاطئا.

واشار متكي الى انه اطلع المسؤولين السوريين في زيارته الاخيرة على آخر مستجدات الموضوع النووي الايراني مضيفا : ان سوريا سواء في الوقت الحاضر او عندما كانت عضوا في مجلس الحكام دافعت عن مواقف الجمهوية الاسلامية الايرانية وامتلاكها للتقنية النووية , ونحن كذلك سعينا الى اطلاع اصدقائنا ومن بينهم تركيا وسوريا على نشاطاتنا النووية , ليتمكنوا من الدفاع عن مواقفنا اثناء محادثاتهما ولقاءاتهما مع باقي الدول.

وحول الوساطة التي تقوم تركيا بين سوريا والكيان الصهيوني , اكد وزير الخارجية ضرورة استعادة سوريا حقوقها المؤكدة فيما يتعلق بمرتفعات الجولان.

وفيما يتعلق بالسفير الايراني السابق في الاردن نصرت الله تاجيك في بريطانيا , اوضح متكي ان وزارة الخارجية تتابع هذه القضية بجدية وانه تم ارسال رسالة الى الحكومة البريطانية تطالب بالسماح لتاجيك بالعودة الى ايران نظرا لظروفه الصحية.

وحول الضجة التي اثارتها بعض وسائل الاعلام من ان المسؤولين الارجنتينيين طلبوا من الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز خلال زيارته لبوينس آيرس تسليم المتهمين بملف آميا الى هذا البلد قال متكي : نحن كذلك طلبنا من السيد تشافيز اثناء زيارته الى الارجنتين ان يفهم اصدقائه في امريكا اللاتينية ان لا ينخدعوا اكثر من ذلك بالصهاينة في هذا الملف.

وحول حجم التبادل التجاري اوضح وزير الخارجية ان حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال هذا العام وصل الى 10 مليارات دولار اضافة اربعة مليارات دولار تتعلق بالكهرباء و6 مليارات دولار بالغاز.
واكد متكي ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين , مشيرا الى مشاركة تركيا بتشييد مجمع رازي للبتروكيمياويات بقيمة 700 مليون دولار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: