رمز الخبر: ۵۱۸۵
واكد الدكتور جليلي في هذا اللقاء ان ايران جادة في التفاوض في اطار 6+1 ولديها نهج استراتيجي في المحادثات.
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني خلال لقائه مع رئيس الوفد الروسي المشارك في محادثات جنيف , ان مشتركات خريطة الطريق لمقترحات الجانبين ستكون اساس المحادثات المقبلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير خارجية روسيا سيرجي كيسلياك الذي رأس وفد بلاده في محادثات جنيف , التقى صباح اليوم مع الدكتور سعيد جليلي ممثل قائد الثورة وامين المجلس الاعلى للامن القومي في مقر اقامته , وبحث معه آخر مستجدات المحادثات التي جرت في جنيف.

واكد الدكتور جليلي في هذا اللقاء ان ايران جادة في التفاوض في اطار 6+1 ولديها نهج استراتيجي في المحادثات.

واشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الى مضمون الوثيقتين التي تم تبادلهما اثناء محادثات جنيف والمعروفة باسم خريطة طريق مقترحات الجانبين مضيفا : ان خريطتي الطريق المقترحتين تحتويان على مشتركات جيدة لاستمرار المحادثات ومن شأنها ان تكون اساسا جيدا للنشاطات المقبلة , وان نقاط الاختلاف بالامكان مناقشتها ايضا.

من جانبه اشار مساعد وزير الخارجية الروسي في هذا اللقاء الى التوجه الايجاني لايران في محادثات جنيف , مضيفا : ان كل اجراء خارج الضوابط والقوانين الدولية حول ايران هو اجراء لا يبني الثقة.

واكد على ضرورة استخدام الدبلوماسية لتوصل الطرفين الى اتفاق , مضيفا : ان روسيا تأمل من اخل استمرار التوجه الايجابي لايران , استئناف المحادثات حول البرنامج النووي الايراني خلال الاسبوعين القادمين.

وكان كيسلياك قد اعلن ان محادثات جنيف جرت في في اجواء جادة وبحسن نية واحترام من قبل جميع المشاركين في المحادثات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: