رمز الخبر: ۵۲۰۲
كما شدد المعلم على أن مزارع شبعا لبنانية، وليست هناك مشاكل بين الجانبين بشأنها، بل هناك احتلال في المنطقة يجب إنهاؤه.
قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، إن الرئيس اللبناني ميشال سليمان سيزور دمشق في أقرب وقت. وأكد خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه الاخير في قصر بعبدا الاثنين أن العلاقة بين البلدين علاقة تكافؤ.

كما شدد المعلم على أن مزارع شبعا لبنانية، وليست هناك مشاكل بين الجانبين بشأنها، بل هناك احتلال في المنطقة يجب إنهاؤه.

واکد الوزير السوري عزم بلاده على فتح صفحة جديدة مع لبنان تشمل التبادل الدبلوماسي وترسيم الحدود واعدا بالسعي لاقفال ملف المفقودين والمعتقلين اللبنانيين في سوريا.

وکان المعلم وصل الى مطار رفيق الحريري الدولي في زيارة سلم خلالها الرئيس ميشال سليمان دعوة من نظيره السوري بشار الاسد لزيارة دمشق رافضا تحديد موعدها بدقة ومؤکدا بانها "ستکون في اقرب وقت".

وقال المعلم في مؤتمر صحافي عقب اجتماعه مع سليمان "العلاقة تقوم اليوم على التکافؤ. يوجد رئيس توافقي عنده علاقات وثيقة مع الرئيس بشار الاسد يمکن استثمارها لحل کثير من مشاکل المرحلة السابقة".

واعتبر المعلم ان "لبنان بدأ يسير على سکة حل مشاکله بعد اتفاق الدوحة وانتخاب رئيس للبلاد وتشکيل حکومة وحدة وطنية نأمل ان تليها انتخابات في الربيع المقبل".

وقال "لا احد يستطيع ان يفرض شيئا على لبنان اذا کان موحدا، هذه ارضية تفاؤلي بعلاقات مستقبلية".

واضاف "نحن عازمون على فتح سفارة في لبنان".

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: