رمز الخبر: ۵۲۱۰
واضاف الوزير التركي ان الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافير سولانا الذي شارك في اجتماع جنيف وأمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي "قالا انهما سيجريان اتصالا آخر بعد عدة اسابيع ".
أكد وزير الخارجية التركي علي باباجان الاثنين ان تركيا لا تتولى مهمة وساطة رسمية بين ايران والأطراف المعنية في الموضوع النووي الايراني, لكنها ستقوم بدور "دعم وتسهيل" في المباحثات.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان باباجان قال ان تركيا لا تتولى مهمة وساطة رسمية لكنها ستقوم بدور " دعم وتسهيل " في المباحثات.

واضاف الوزير التركي ان الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافير سولانا الذي شارك في اجتماع جنيف وأمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي "قالا انهما سيجريان اتصالا آخر بعد عدة اسابيع ".

وتابع "وحتى ذلك الحين ستتواصل اتصالاتنا بالطرفين ", مؤكدا "ان الطلب جاء من الطرفين ".
وتركيا العضو في الحلف الاطلسي والمرشحة للانضمام للاتحاد الاوروبي والتي تقيم علاقات جيدة مع ايران "تملك وسائل تسهيل الحوار بين الجانبين ", بحسب باباجان.

وكان باباجان قد التقى الأحد في اسطنبول أمين المجلس الأعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي في طريق عودته الى البلاد من جنيف بعد مباحثات أجراها مع ممثلي الدول الست.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: