رمز الخبر: ۵۲۱۲
وأشار رئيس الجمهورية الى الإمكانيات الوفيرة المتاحة بالقوة لتنمية التعاون الثنائي بين البلدين, معربا عن أمله بأن تسفر جهود ومساعي كبار المسؤولين في البلدين عن تطوير وتوثيق العلاقات الثنائية في كافة المجالات.
اشار الرئيس محمود أحمدي نجاد الى ان العلاقات بين ايران وتنزانيا تاريخية ولها جذور في ثقافة ومعتقدات الشعبين, مبينا ان الجمهورية الاسلامية لاترى وجود أي عائق يحول دون تطوير علاقاتها مع تنزانيا.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد ادلى بهذا التصريح اليوم الاثنين خلال مراسم تسلمه أوراق اعتماد سفير تنزانيا الجديد في طهران.

وأشار رئيس الجمهورية الى الإمكانيات الوفيرة المتاحة بالقوة لتنمية التعاون الثنائي بين البلدين, معربا عن أمله بأن تسفر جهود ومساعي كبار المسؤولين في البلدين عن تطوير وتوثيق العلاقات الثنائية في كافة المجالات.

واضاف, "نظرا للظروف السائدة في العالم فإن من الضروري ان يكون للدول المستقلة والصديقة والاسلامية مع بعضها تعاون واسع ".

من جانبه وصف محمد مهاراجة جمعة العلاقات بين ايران وتنزانيا بأنها وثيقة وآخذة في التنامي, مؤكدا انه سيبذل خلال فترة عمله في ايران جهوده لتنمية العلاقات بين البلدين أكثر فأكثر بما يخدم مصالح الشعبين الايراني والتنزاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: