رمز الخبر: ۵۲۳۹
واشار متكي في هذا اللقاء الى وجود جوانب مختلفة للعلاقات الثنائية بين طهران ولندن وامكانية تعزيزها مضيفا : يجب توفير ارضية جديدة ومناسبة للتحرك في هذا المجال.
انتقد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء البريطاني , داعيا الى تعديل مواقف لندن تجاه طهران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي استقبل اليوم مساعد وزير الخارجية البريطاني بيتر ريكت الذي يزور طهران حاليا , وبحث معه العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والدولية.

واشار متكي في هذا اللقاء الى وجود جوانب مختلفة للعلاقات الثنائية بين طهران ولندن وامكانية تعزيزها مضيفا : يجب توفير ارضية جديدة ومناسبة للتحرك في هذا المجال.

وبشأن قضية الدبلوماسي الايراني نصر الله تاجيك المعتقل في لندن , اعرب وزير الخارجية عن استياء طهران تجاه مواقف بريطانيا غير المبدئية.

وقال متكي : على الصعيد الاقليمي في العراق وافغانستان وخاصة فيما يتعلق بمكافحة المخدرات فان تقييم اجراءات واداء بريطانيا بالامكان ان يكون اكثر ايجابية , وفي حالة تحرك بريطانيا في مسير ايجابي فان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد للتحرك بشكل متبادل من اجل اقامة علاقات متوازنة.

وشرح وزير الخارجية آخر مواقف ايران النووية والاجراءات التي اتخذت بشأن ارسال جواب رسالة مجموعة "5+1" وايضا محادثات جنيف , مضيفا : ان التصريحات الخاطئة لرئيس الوزراء البريطاني غوردون براون خلال زيارته الاخيرة للاراضي المحتلة , تتناقض مع الاجواء التي سادت هذه المحادثات , وتدل على استنتاج لندن الخاطئ.

واضاف : من الضروي ان تعدل لندن نهجها وتتخذ مواقف بناءة.

واضاف متكي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاوزت جميع المراحل الصعبة في المسيرة الحالية في الموضوع النووي بحصافة وضبط النفس , وان الظروف الجديدة بحاجة الى نهج وتفاهم متبادل.


من جانبه اعرب مساعد وزير الخارجية البريطاني بيتر ريكت في هذا اللقاء عن رغبة حكومته واستعدادها لاجراء محادثات بين البلدين حول العلاقات الثنائية وكذلك القضايا الاقليمية , داعيا الى تعزيز هذه العلاقات.

واكد ان لندن لديها وجهة نظر مشتركة الى حد كبير مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن احلال الامن والاستقرار في العراق وافغانستان ووحدة اراضي هذين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: