رمز الخبر: ۵۲۴۴
واضاف : "لقد كانت المفاوضات في جنيف بناءة وجيدة ، غير ان شخصا عميلا و ممثلا للاستعمار القديم تطاول وتجرأ في هذا الاجتماع ، لكن مندوب ايران الشجاع رد عليه بحزم" .
عصر ايران - اكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاربعاء (23 تموز/يوليو) ان شعبنا الابي لن يركع كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ماضية الى الامام في مسيرتها النووية للاهداف السلمية ولم ولن تتراجع عن حقوقها المشروعة قيد أنملة.

وافادت وكالة انباء "فارس" أن الرئيس احمدي نجاد الذي كان يتحدث امام جماهير مدينة ياسوج (وسط ايران) التي وصلها الاربعاء قال : "ان الشعب الايراني لم ولن يتراجع شبرا واحدا في المواجهة مع قوى الاستكبار" .

وخاطب احمدي نجاد القوى الكبرى في العالم قائلا : "إن الشعب الايراني الابي مازال مصرا على استيفاء حقوقه المشروعة في امتلاك الطاقة النووية للاهداف السلمية و إنه لن يركع بفرض المزيد من العقوبات علية" .

واضاف : "لقد كانت المفاوضات في جنيف بناءة وجيدة ، غير ان شخصا عميلا و ممثلا للاستعمار القديم تطاول وتجرأ في هذا الاجتماع ، لكن مندوب ايران الشجاع رد عليه بحزم" .

ووجه احمدي نجاد نصيحة للدول الكبرى بقوله : "أنا انصح سلطات الولايات المتحدة بأنكم خطوتم خطوة ايجابية وذلك للفت انظار الشعب الايراني لإزالة الصورة القاتمة التي كانت نتيجة تراكمات طيلة الاعوام الـ 50 الماضية من تاريخ ايران الحديث ، لكن إعلموا أنه لم يكن هناك حتى شخص واحد في ايران يتراجع عن حقه الوطني المشروع في امتلاك الطاقة النووية" .

وتابع الرئيس احمدي نجاد موجها كلامه للغرب قائلا : "أقول لكم انه من الافضل أن تقبلوا نصائح الجمهورية الاسلامية الايرانية ؛ فإن الشعب الايراني سيزداد ارادة و عزما امامكم كلما حاولتم أستخدام لغة غير مناسبة" .

واضاف : "نحن نعلم أن المرشحين للانتخابات الرئاسية الامريكية يحاولون كسب رضى اللوبي الصهيوني لدعمهم في الانتخابات المقبلة ، لكننا ننصحهم ان لا يحاولوا الوقوف بوجه الشعب الايراني و لا يصطدموا معه ، لان هذا الشعب سيرد عليهم بكل ما يمتلك من ارادة و عزم و قوة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: