رمز الخبر: ۵۲۴۵
واكد احمدي نجاد اليوم الاربعاء في كلمه له امام ابناء محافظه كهكيلويه وبوير احمد ان الشعب الايراني حريص علي الحوار والمباحثات لكن اذا تصور هولاء ان باستطاعتهم فرض ما يريدون علي هذا الشعب فان هذا لن يحصل ابدا.
قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في معرض اشارته الي محاولات الدول الغربيه لفرض ارائها علي ايران قال انهم مخطئون ولا داعي للاحتفال لان الشعب الايراني سيحول قريبا احتفالهم الي ماتم .

واكد احمدي نجاد اليوم الاربعاء في كلمه له امام ابناء محافظه كهكيلويه وبوير احمد ان الشعب الايراني حريص علي الحوار والمباحثات لكن اذا تصور هولاء ان باستطاعتهم فرض ما يريدون علي هذا الشعب فان هذا لن يحصل ابدا.

واضاف ان وجود اجهزه الطرد المركزي ليس مهما للغرب اليوم بل انهم يريدون من خلال تنفيذ مخطط نفسي ،القول للشعوب الحريصه علي الشعب الايراني والتي اتخذته نموذجا لها انهم اجبروا الشعب الايراني علي التنازل من خلال ممارسه الضغوط.

وتابع الرئيس الايراني : انهم نشروا خبرا كاذبا عن تراجع ايران عن مواقفها قائلا: احتفل الغربيون بعد ما نشر الاعلام اقوال شخص قبل اسابيع وزعموا ان ايران شعبا وحكومه تنازلت عن موقفها النووي وبامكانهم الان فرض ارائهم علي ايران.

وقال رئيس المجلس الاعلي للامن القومي انهم قدموا رزمه مقترحات ونحن ايضا قدمنا رزمه مقترحات واعلنا مرارا اننا مستعدون للحوار مع الجميع ماعدا الكيان الصهيوني، علي اساس العداله والحقوق المتكافئه والاحترام المتبادل.

وصرح احمدي نجاد: لقد قلنا منذ البدايه باننا مستعدون للحوار لكن بدون‌اي شروط لان الشعب الايراني اجدر بان يضع الشروط مضيفا: اجرينا محادثات في جنيف وتحدث جميع المشاركين بشكل جيد ماعدا واحد منهم وهو ممثل الاستعمار القديم الذي تجاوز حده لكن الممثل الايراني الشجاع رد عليه بمتانه ومنطق في تلك الجلسه.

واضاف: انصح هولاء واقول لهم ان الشعب الايراني عرف مخططاتكم واختار طريقه واذا كنتم تتحدثون علي اساس القانون والعداله والمنطق فان الشعب الايراني مستعد للحوار حول المشاكل المهمه في العالم والمساعده علي معالجتها.

واكد انكم جميعا تعرفون ان الشعب الايراني اصبح قوه عظمي اليوم قائلا:
ان هولاء لم يكونوا مستعدين قبل اثنين او ثلاث سنوات بالاعتراف بقوه الشعب الايراني لكن عندما شنوا حمله عليه وشاهدوا مقاومته اعترفوا بان ايران قوه اقليميه. لقد قلنا لهم انكم مخطئون وان ايران قوه عالميه. وهم يقولون اليوم بان ايران قوه اقليميه لكننا نوكد انها ليست قوه اقليميه فحسب بل هي قوه عالميه.

وصرح ان قوه ايران نابعه من الثقافه والانسانيه والعداله مضيفا: هناك عدد من الدول‌العظمي في العالم نحن مستعدون للتحادث معها حول استقرار الامن والعداله في العالم وصد الاعتداء‌ات والظلم والتمييز.

وقال ان الحكومه الامريكيه اعلنت انها تشارك في المحادثات ونحن رحبنا بذلك وتحدث ممثلهم في الجلسه بادب ومتانه واحترم الشعب الايراني وهذه خطوه ايجابيه.

واضاف: اريد ان انصح المسوولين الامريكين واقول انكم اتخذتم خطوه ايجابيه نحو التعرف علي حقوق الشعب الايراني والعداله وتحسين صورتكم في العالم وشطب الجرائم التي ارتكبتموها خلال ‪ ۵۰‬عاما ضد هذا الشعب والان لا تحبطوا هذه الخطوه بالاقوال والمزاعم الواهيه واستخدام ادبيات عصر الاستعمار والغطرسه.

وقال : اريد ان اعلن انه لا يوجد احد في ايران ينوي التنازل عن حقوق البلاد النوويه الموكده وكل ابناء الشعب يعتبرون الطاقه النوويه من حقوقهم ولا يسمحون لاحد التنازل عنها قيد انمله.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: