رمز الخبر: ۵۲۵۶
و اعتبرت هذه المؤسسة أهم هدف للحظر الامريكي الجديد هو تزويد ايران بالبنزين مشيرة الي أن ادارة بوش تنوي تقليص حرية مرور السفن الايرانية في الخليج الفارسي .
اكدت مؤسسة بترسون الاقتصادية الدولية وجود أربعة أدلة علي فشل الحظر الامريكي القائم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ 25 عاما .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن موقع "غلوب اندميل" علي شبكه الانترنت أن المؤسسة الاقتصادية الدولية اشارت الي المحاولات الامريكية‌ التي قامت بها خلال الاعوام الاخيرة بينها فرض الحظر الاقتصادي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاجبارها علي تعليق برنامجها النووي موضحة أن هذا الحظر لم يترك أثرا يذكر .

و اعتبرت هذه المؤسسة أهم هدف للحظر الامريكي الجديد هو تزويد ايران بالبنزين مشيرة الي أن ادارة بوش تنوي تقليص حرية مرور السفن الايرانية في الخليج الفارسي .

جدير بالذكر أن ايران تستورد حوالي 40 بالمائة من احتياجاتها من البنزين من الخارج حيث يشكل الجزء الاكثر منها من اوروبا والهند وفنزويلا .

و كانت ايران دفعت 5 مليارات دولار لاستيراد البنزين لتتحول بذلك الي ثاني بلد مستورد كبير للبنزين في العام 2006 .

و شدد مؤلفو كتاب الحظر الجديد علي وجود أربعة أسباب لفشل الحظر الاقتصادي الاميركي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية الاول سوف يؤدي الي توحيد صفوف الدول والشعوب امام الدول التي أقرت الحظر الذي سيؤدي الي زيادة قدرة واقتدار الانظمة في هذه الدول.

و رأي المؤلفون أن السبب الثاني يكمن في ان الحظر الاقتصادي اثبت عدم جدواه في تغيير نظام ضعيف للغاية و الثالث هو ان الدول المستهدفة تتلقي مساعدات من حليفاتها والتي تحول دون نجاح فرض الحظر الدولي والرابع هو ان الحظر سيؤدي الي توحيد مصالح الدول الحليفة .
و استخلص المؤلفون النتيجة التالية بأنه "نظرا للحظر الاقتصادي الذي تفرضه امريكا ضد ايران منذ 25 عاما فإن الحظر الجديد سوف يواجه الفشل" .

و رأي الخبراء أن زيادة اسعار النفط و شحة الوقود أدّيا الي هبوط نسبة النفوذ الامريكي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وان هذه الزيادة ستؤدي الي ارتفاع الاسعار مما ينتهي بضرر امريكا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: