رمز الخبر: ۵۲۷۲
وأوضح سعيدي بأن التخمينات المبنية على مابثته بعض وسائل الاعلام حول المحادثات التي جرت بين آقازاده والبرادعي خلال اليومين الماضيين ليس لها أساس من الصحة, وقائمة على تحليلات احادية الجانب.
فند مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية للشؤون الدولية الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام الغربية بأن طهران خفضت مستوى تعاونها مع الوكالة الذرية, مؤكدا ان تعاون ايران مع الوكالة الذرية يتواصل على أعلى المستويات.

وأضاف محمد سعيدي في تصريح لوكالة مهر للأنباء ردا على سؤال حول مدى صحة انباء وسائل الاعلام الغربية التي ادعت بأن الجانب الايراني أعلن خلال محادثاته یوم الخميس مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن انتهاء المحادثات حول الدراسات المزعومة وعدم تقديم طهران للمزيد من الإجابات في هذا المجال, قائلا "نحن نواصل تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أعلى المستويات ضمن اطار اتفاقية الضمان بدون أي ترديد في هذا الجانب ".

وأوضح سعيدي بأن التخمينات المبنية على مابثته بعض وسائل الاعلام حول المحادثات التي جرت بين آقازاده والبرادعي خلال اليومين الماضيين ليس لها أساس من الصحة, وقائمة على تحليلات احادية الجانب.

وأكد أن قضية الدراسات المزعومة من وجهة ايران منتهية وان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد نفذت التزاماتها حسب البرنامج المتفق عليه بشكل جيد.

وحول ادعاء وسائل الاعلام الغربية بأن زيارة رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى فيينا بأنها كانت مفاجئة ولقاءه مع البرادعي لم يكن بموعد سابق, قال الدكتور سعيدي "ان هذه الزيارة تمت بدعوة من البرادعي ولو انها كانت من المقرر ان تجري في وقت سابق, الا انها أوكلت الى نهاية الاسبوع الماضي ".

واضاف, "ان الهدف من هذه الزيارة كان التشاور مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدوره الخاص في المحادثات النووية بين ايران ومجموعة (5+1), وان الجانبين اتفقا على مواصلة الحوار والتشاور بينهما الى جانب المفاوضات السياسية الجارية ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: