رمز الخبر: ۵۲۷۸
وحول رد ايران علي بعض اسئله الوكاله الدوليه للطاقه الذريه قال ان التعاطي الضروري مع الوكاله الدوليه الذريه يتم وفق الاتفاقات المحرزه حيث ينجز هذا التعامل وفق الاتفاقات الخاصه بقواعد الامان .
اكد مساعد موسسه الطاقه الذريه في الشوون الدوليه محمد سعيدي امس الجمعه علي استمرار التعاون بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اعلي المستويات وفق اتفاقيه قواعد السلامه والامان الشامله وليس هناك اي شك في هذه العمليه .

واضاف هذا المسوول في تصريحات ادلي بها اليوم لمراسل ارنا ،ان مسار القضيه النوويه الايرانيه مع الوكاله الدوليه يعتبر مسارا عاديا وفق قوانين قواعد السلامه وان الاستمرار في هذه العمليه ستتم وفق الاتفاقات المحرزه بين الجانبين .

وحول رد ايران علي بعض اسئله الوكاله الدوليه للطاقه الذريه قال ان التعاطي الضروري مع الوكاله الدوليه الذريه يتم وفق الاتفاقات المحرزه حيث ينجز هذا التعامل وفق الاتفاقات الخاصه بقواعد الامان .

ولفت الي ان الاتفاقات التي تبرم مع الوكاله الدوليه الذريه تتم وفق مواضيعها الخاصه بها .

وردا علي سوال حول ماقيل بان زياره غلام رضا آقازاده الي فيينا حدثت بصوره مفاجئه قال كان من المقرر ان تتم هذه الزياره قبل هذا الموعد لكنها تاجلت .

واوضح ان الزياره الاخيره التي قام بها آقازاده لفيينا تمت بدعوه من محمد البرادعي وكان الهدف منها هو التشاور مع المدير العام للوكاله الدوليه بسبب الدور الخاص في المفاوضات بين ايران ومجموعه ‪ ۱+ ۵‬وان ايران والوكاله الدوليه اتفقتا علي الاستمرار في الحوار بينهما بالتوازي مع المفاوضات السياسيه التي تجري حاليا .

ووصف العلاقات بين ايران والوكاله الدوليه بانها علي افضل مستوي وهناك تفاهم عميق سائد بين الجانبين .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: