رمز الخبر: ۵۲۷۹
واشار المسؤول الى ان بين القتلى طفلا وامراتين، وان اطلاق النار يتواصل بشكل عشوائي، حيث تستخدم الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.
ارتفعت الى 7 قتلى و50 جريحا حصيلة الاشتباكات التي تواصلت بين المسلحين في منطقتي باب التبانة وجبل محسن في مدينة طرابلس شمالي لبنان رغم وقف اطلاق النار الذي اعلن سابقا.

وقال مسؤول امني: ان القتيل السابع هو رجل في الثلاثين من عمره قتل قبيل منتصف الليل في المعارك التي استؤنفت في المساء.

واشار المسؤول الى ان بين القتلى طفلا وامراتين، وان اطلاق النار يتواصل بشكل عشوائي، حيث تستخدم الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

واوضح: ان صبيا في العاشرة من عمره اصيب برصاصة في راسه قضى في وقت لاحق متاثرا بجروحه في المستشفى، وان بين القتلى امراتين سقطتا في المواجهات.

وتواصل اطلاق النار العشوائي بعد دخول وقف اطلاق النار حيز النفيذ في الساعة 18,00 (15,00 ت غ) ثم تكثف مصحوبا بقذائف ار. بي . جي, كما قال.

كما اسفرت المعارك التي اندلعت ليل الخميس الجمعة عن 50 جريحا ايضا.

هذا واجبر عدد من السكان على النزوح من منازلهم نتيجة تردي الاوضاع الامنية قرب مناطق الاشتباكات.

وكان النائب عن المدينة محمد كبارة اعلن في وقت سابق، ان"الجيش سيقوم بتنفيذ وقف اطلاق النار في مناطق الاشتباكات في التبانة والقبة والمنكوبين وجبل محسن, اعتبارا من الساعة السادسة".

واضاف للصحافيين: "تلقينا وعودا من قيادة الجيش بانه سيتم التعامل بحزم مع اي خرق للقرار, وستتخذ الاجراءات المناسبة والصارمة للرد على مطلقي النار وملاحقتهم".

وقال متحدث عسكري: ان"تعزيزات سترسل" الى المنطقة، مشيرا الى ان الجنود"لم يتدخلوا بسبب الكثافة السكانية في الاحياء التي تجري فيها الاشتباكات".

واضاف: ان"المسلحين يطلقون النار من داخل المباني ولا يمكن للجيش ان يرد خشية ان يصب مدنيين".

وقتل 14 شخصا، واصيب اكثر من مئة بجروح منذ حزيران/ يونيو في مواجهات بين المنطقتين.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: