رمز الخبر: ۵۲۸۱
وقال ان هدف زيارة رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى فيينا هو اجراء مشاورات مع البرادعي وقال ان ايران والوكالة اتفقا على مواصلة مشاوراتهما بموازاة المحادثات السياسية.
عصر ايران – اعلن مسؤول كبير في منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية سيستمر باعلى المستويات وفي اطار اتفاقات السلامة والامان.

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) عن محمد سعيدي نائب منظمة الطاقة الذرية الايرانية للشؤون الدولية قوله ان مسار الموضوع النووي الايراني مع الوكالة الدولية هو مسار عادي في اطار اتفاقات السلامة والامان وان استمرار المسار سيكون في هذا الاطار وفق اتفاق الجانبين.

وحول رد ايران على بعض اسئلة الوكالة قال سعيدي ان التعامل اللازم مع الوكالة الدولية سيتم وفقا للاتفاقات المبرمة وتعهدات اتفاقات الامان.

وقال هذا المسؤول الكبير في منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان الزياة الاخيرة التي قام بها رئيس هذه المنظمة رضا اقازادة الى فيينا جاءت بدعوة من المدير العام للوكالة الدولية محمد البرادعي والهدف منها هو اجراء مشاورات مع البرادعي وقال ان ايران والوكالة اتفقا على مواصلة مشاوراتهما بموازاة المحادثات السياسية.

واكد نائب منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان العلاقات بين ايران والوكالة هي في افضل مستوياتها وظروفها وثمه تفاهم عميق بين الجانبين.

ونفي في الوقت ذاته ما اوردته وسائل الاعلام الغربية من مزاعم بشان المحادثات بين اقازادة والبرادعي.

وقال ان البرادعي لم يقدم اي اقتراح خاص في هذه المحادثات والمهم بالنسبه للمدير العام هو المحادثات بين ايران ومجموعة 1+5 للتوصل الى النتيجة المرجوة.

واضاف ان البرادعي اعرب خلال محادثاته مع اقازادة عن تفاؤله ازاء المحادثات بين ايران و 1+5 والتوصل الى نتائج مقبولة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: