رمز الخبر: ۵۲۹۰
و اكد رئيس قسم الادوية الطبيعية في وزارة الصحة أن هذا الدواء اعلن عن ابداعه عام 2006 بصورة رسمية موضحا أن الوزارة تنتظر نتائج اختباره لكي يتم توزيعه بين عدد اكبر من المرضي أو تصديره الي خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية.
اكد امير حسين جمشيدي رئيس قسم الادوية الطبيعية في وزارة الصحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية أن دواء مضاد للايدز ، يمر بمرحلة التوزيع الاختباري لمدة عام واحد .

و اشار جمشيدي الذي كان يتحدث لوكالة انباء فارس الي أن دواء " آيمود " الذي يؤدي الي زيادة المناعة لدي المرضي المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة " الايدز " يطوي في الوقت الحاضر مراحل الاختبار لمدة سنة واحدة علي 5 آلاف مريض علي أن يتم تصديره فيما بعد الي الخارج .

و اكد رئيس قسم الادوية الطبيعية في وزارة الصحة أن هذا الدواء اعلن عن ابداعه عام 2006 بصورة رسمية موضحا أن الوزارة تنتظر نتائج اختباره لكي يتم توزيعه بين عدد اكبر من المرضي أو تصديره الي خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و قال هذا المسؤول " ان سبب عدم وجود هذا الدواء في الاسواق هو أن وزارة الصحة تعتبر المصدر الوحيد الذي يتولي شراءه لتضعه تحت تصرف المرضي بصورة مجانية" .

و اضاف قائلا " ان مراحل حصول دواء آيمود علي ترخيص من وزارة الصحة قد انتهت الا ان توزيعه علي مستوي واسع النطاق يترتب علي نتائج اختباره ومن ثم بيعه من قبل جامعات العلوم الطبية " .

و شدد علي وصول طلبات كثيرة من مختلف الدول خاصة الافريقية التي ينتشر فيها مرض الايدز بشكل كبير لشراء هذا الدواء من الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا أن ذلك سيتم بعد اجراء الاختبار التام عليه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: