رمز الخبر: ۵۲۹۳
وقال احمدي نجاد "اليوم وافقوا على ان لا تتم زيادة اجهزة الطرد المرکزي عن 5000 الى 6000 الموجودة وعلى انه لا توجد مشکلة في تشغيل اجهزة الطرد هذه".
اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد السبت ان بلاده تمتلك 6000 جهاز للطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم.

واضاف احمدي نجاد خلال كلمة في مدينة مشهد شمال شرق ايران، ان الدول الغربية بعد فشلها في مطالبة بلاده بالتوقف عند هذا المستوى اضطرت الى استئناف المفاوضات بسبب صلابة الشعب الايراني واصراره على عدم تعليق التخصيب.

وقال احمدي نجاد "اليوم وافقوا على ان لا تتم زيادة اجهزة الطرد المرکزي عن 5000 الى 6000 الموجودة وعلى انه لا توجد مشکلة في تشغيل اجهزة الطرد هذه".

واضاف ان "صمود" ايران اجبر الولايات المتحدة على تغيير موقفها والمشارکة في المباحثات الاخيرة في جنيف.

كما رحب الرئيس الايراني بمشاركة واشنطن في محادثات جنيف.

وقال "کان الاميرکيون يقولون سابقا ان على ايران القبول بتعليق تخصيب اليورانيوم لکي يشارکوا في المفاوضات, لکنهم شارکوا في المفاوضات دون ان تعلق ايران برنامجها ونحن ننظر الى ذلك ايجابيا".

وكان الرئيس الايراني قد وعد في نيسان/ابريل بمضاعفة عدد اجهزة الطرد المركزي من 3000 الى 6000 جهاز.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: