رمز الخبر: ۵۳۱۶
ولفت الي ان سياسات التقريب بين المذاهب الاسلاميه التي قصدها الامام الراحل "رض" وسماحه قائد الثوره الاسلاميه آيه الله‌العظمي السيد علي الخامنئي، اتبعها المجمع بجد علي الدوام والتي يجب الحفاظ علي كافه مبادئها واسسها لغايه تحقيق نتائج نهائيه.
اعتبر ممثل الولي الفقيه في محافظه خراسان وسادن الروضه الرضويه المقدسه آيه الله عباس واعظ طبسي امس الاحد، اعتبر ان‌اي سياسات تترك تاثيرات سلبيه علي وحده المسلمين تشكل خيانه للاسلام الحنيف.

واضاف آيه الله واعظ طبسي في تصريحات ادلي بها خلال لقائه اعضاء المجلس الاعلي لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلاميه، ان الاسلوب والنهج والحركه الجماعيه والعقلانيه التي يقوم بها مجمع التقريب بين المذاهب الاسلاميه، ستودي بالتاكيد الي تحقيق نتائج مطلوبه.

ولفت الي ان سياسات التقريب بين المذاهب الاسلاميه التي قصدها الامام الراحل "رض" وسماحه قائد الثوره الاسلاميه آيه الله‌العظمي السيد علي الخامنئي، اتبعها المجمع بجد علي الدوام والتي يجب الحفاظ علي كافه مبادئها واسسها لغايه تحقيق نتائج نهائيه.

واكد آيه الله واعظ طبسي وهو عضو بمجلس خبراء القياده علي انه من اجل تحقيق السياسات المبدئيه للتقريب لا ينبغي التصرف بحيث يتاثر الاعتدال والعقلانيه بالمشاعر الانفعاليه او الاساليب المتطرفه.

واشاد بالجهود التي يبذلها مجمع التقريب بين المذاهب الاسلاميه وادارته من قبل آيه الله محمد علي تسخيري.

من جانبه اوضح الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلاميه آيه الله محمد علي تسخيري خلال هذا اللقاء، ان هذا المجمع يضم ‪ ۲۲۰‬عضوا، منهم ‪ ۷۰‬عضوا من ايران وسائر الاعضاء من الشخصيات البارزه للبلدان الاسلاميه.

ولفت آيه الله تسخيري الي ان نشاطات هذا المجمع صيغت في حقلين هما الحقل الثقافي والموتمرات حيث طبع ‪ ۲۰‬كتابا لحد الان عن الروايات المشتركه بين المذاهب وفي قسم الموتمرات عقد ‪ ۲۰۰‬موتمر خارج ايران و ‪ ۲۱‬في الداخل.

وبين ان صياغه وثيقه الوحده الاسلاميه التي اقترحها قائد الثوره الاسلاميه لاقت ترحيبا كبيرا من قبل كافه البلدان الاسلاميه، موضحا ان ‪۲۵۰۰‬ توقيع جمعت لحد الان علي صعيد صياغه هذه الوثيقه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: