رمز الخبر: ۵۳۱۹
وقال متكي ان ايران تدعو الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز وكذلك الدول الصديقة والحرة في العالم الى دعمها للانضمام الى العضوية غير الدائمة لمجلس الامن الدولي للفترة من 2009 الى 2010.
عصر ايران – قال وزير الخارجية الايرانية منوجهر متكي امام اجتماع كبار مسؤولي دول حركة عدم الانحياز الذي افتتح يوم الاحد 27 تموز/يوليو في طهران، ان ايران ترشحت للعضوية غير الدائمة لمجلس الامن الدولي للفترة 2009- 2010 ، داعيا دول حركة عدم الانحياز الى دعم ايران والتصويت لصالحها في هذا المجال.

وكان اجتماع كبار مسؤولي وخبراء دول حركة عدم الانحياز قد افتتح في طهران تحضيرا لانعقاد الدورة 15 لوزراء خارجية الحركة "نم" يومي 29 و 30 تموز/يوليو في العاصمة طهران.

وقال متكي ان ايران تدعو الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز وكذلك الدول الصديقة والحرة في العالم الى دعمها للانضمام الى العضوية غير الدائمة لمجلس الامن الدولي للفترة من 2009 الى 2010 والتي ستجري الانتخابات المتعلقة بها قريبا في نيويورك.

واضاف "نامل في ان يتم في ظل تصويتكم لصالح ايران في هذا الخصوص ، ايجاد تطور ايجابي في اداء مجلس الامن الدولي".

واكد وزير الخارجية الايراني في كلمته ان حركة عدم الانحياز بحاجة في الوقت الحاضر الى المزيد من الاتحاد والتضامن لمواجهة التحديات التي توسعت نطاقها واصبحت اكثر خطورة مقارنة بفترة تاسيس الحركة .

واعرب عن امله في ان يشكل مؤتمر طهران ، خطوة كبيرة للمضي قدما بالاهداف السامية لحركة عدم الانحياز.

وقال وزير الخارجية الايراني في جانب اخر من كلمته : في العالم الذي تدعي دولة ما قيادة العالم وتسعى لان تكون قاضيا ومنفذا للحكم في آن معا، فان روح الاستقلال والحرية تصبح معرضة للخطر الجاد، ويتم فيها استغلال المنظمات الدولية وتتوقف عملية تقدم وتنمية الدول الاقل نموا.

وتابع انه في ظل ظروف كهذه فان الدول الحرة التي لا ترضخ للقوة والغطرسة وتريد الحفاظ على استقلالها وحريتها اللتين ضحت من اجلهما لقرون ، تتعرض لتهديد الحرب والاحتلال والعزلة. مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قاومت لحد الان هذه الضغوطات.

ودعا متكي دول حركة عدم الانحياز كذلك الى مواصلة دعمها الشامل لتطلعات الشعب الفلسطيني الذي يرزح للاحتلال والظلم ونصرته من اجل نيله الحرية وحق تقرير المصير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: