رمز الخبر: ۵۳۴۹
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ان قدره وهيمنه المعتدين هي اليوم في طريقها الي الزوال والانهيار مضيفا ان ايران لا تري ان دول المنطقه في مواجهه معها وتعتبر في ضوء رويه اخويه ان امن وتقدم هذه الدول هو امنها وتقدمها.

واضاف الرئيس احمدي نجاد لدي استقباله اليوم الثلاثاء هنا الامين العام للجامعه العربيه عمرو موسي ان ايران تعتبر جميع دول المنطقه بانها صديقه وشقيقه لها.

واوضح: ان لم يكن التدخل الاجنبي فان شعوب المنطقه ليست لها مشكله مع احدها الاخر في الظروف الطبيعيه موكدا ان سياسه طهران تتمثل في احباط التدخل الاجنبي والمزيد من التقارب بين دول المنطقه.

وقال رئيس الجمهوريه ان المقاومه التي يعتمدها الشعب الايراني وشعوب المنطقه في مواجهه موامرات الاعداء جاء‌ت بنتائج جيده وان قدره وهيمنه المعتدين اخذه في الزوال.

وتابع ان طهران تدافع في‌اي موقع عن حقوق شعوب المنطقه وان رويتنا تجاه الساحه السياسيه في العالم رويه عقائديه.

واكد ان ايران وطوال التاريخ لم تعتد علي‌اي بلد وان الرايه التي نحملها هي رايه الاخوه والسلام والامن.

اما الامين العام للجامعه العربيه عمرو موسي فقد اعتبر دور ايران في ارساء الامن والاستقرار في المنطقه بانه مهم وقال ان توسيع العلاقات بين الدول العربيه وايران يمكن ان يسهم في تدعيم الاستقرار في المنطقه.

واكد ان العالم العربي يولي اهتماما بالغا بعلاقاته مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: