رمز الخبر: ۵۳۵۷
اكد «هاكان وايبرغ» مدير مؤسسة السلام في كوبنهاغن أن امريكا اجبرت اوروبا علي الحوار مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بلغة حمقاء .
و اشار «هاكان وايبرغ» الذي كان يتحدث لوكالة انباء فارس الي الازدواجية التي تعتمدها الدول الغربية ووسائلها الاعلامية ازاء البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية منتقدا هذا الاسلوب .
و قال هذا الخبير السياسي " كان من المقرر أن تراقب معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية (NPT)
البرنامج النووي العالمي الا ان تلاعب القوي النووية بهذه المعاهدة ادي الي اضعافها وعدم فاعليتها " .
و اضاف قائلا " ان الهدف الاساس من تفتيش مراقبي الوكاله الدولية للطاقة الذرية المنشآت الخاصة بتخصيب اليورانيوم أو البلوتونيوم هو الحصول علي يقين بأن ذلك البلد لاينوي انتاج قنبلة الا ان هناك تباينا في وجهات النظر ازاء اسرائيل وباكستان والهند "‌.
و تابع الخبير السياسي يقول " ان هناك بعدا سياسيا في هذه القضية حيث ان اميركا تحتاج الي اعداء تخاطبهم بلغة عنيفة وحادة لكي تمارس ضغوطها ضدهم وتملي عليهم مطاليبها "‌ .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: