رمز الخبر: ۵۳۵۸
أكدت وزارة العدل الصربية اليوم الأربعاء أن رادوفان كراديتش الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة وجزار المسلمين نقل في طائرة متوجهة الى محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي.
و نقلت وكالة انباء فارس عن وكالة الانباء الفرنسية أن مصدرا قريبا من أجهزة الأمن الصربية شدد علي أن النبأ صحيح.
و أفاد تقرير صحفي ليل الثلاثاء أن كراديتش سيتم تسليمه للمحكمة، وأن موكبا من السيارات غادر المحكمة الخاصة في بلغراد حيث كان كراديتش موقوفا منذ الإعلان عن اعتقاله في 21 تموز الجاري.
و قد حاول كراديتش تجنب نقله الى محكمة لاهاي التي اتهمته بارتكاب إبادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال حرب البوسنة (1992-1995).
و اتخذ وزير العدل سنيزانا مالوفيتش قرار نقل الزعيم السابق لصرب البوسنة بموجب القانون الصربي حول التعاون مع محكمة الجزاء الدولية، حسب وكالة "بيتا" الصربية.
و نقلت شبكة بي-92 التلفزيونية في ساعة متأخرة الثلاثاء عن محامي كراديتش, سفيتوزار فوياشيتش، قوله إنه لا يعرف متى سينقل موكله إلى لاهاي.
و في وقت سابق، قال محامي كراديتش إن الأخير سيتولى الدفاع عن نفسه أمام المحكمة، مؤكدا ثقة موكله بالحصول على البراءة من تهم الإبادة الجماعية الموجهة ضده.
و من المقرر أن يكون لكراديتش فريق قانوني في صربيا، ولكنه سيدافع عن نفسه أمام المحكمة مباشرة.
و قبض علي كراديتش زعيم صرب البوسنة إبان الحرب، التي استمرت من عام 1992 حتى عام 1995، بعد ان ظل هاربا 11 عاما.
و هو احد 3 من مجرمي الحرب لا يزالون هاربين، ويعد اعتقالهم شرطا أساسيا لتحرك صربيا صوب الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.
و اتهم كراديتش بالابادة الجماعية مرتين لقتل 8000 مسلم بوسني في بلدة سربرينيتشا عام 1995، وأيضا لحصار سراييفو الذي دام 43 شهراً. وقتل نحو 11 ألفا في المدينة بنيران القناصة وقذائف المورتر وبسبب الجوع والمرض. وكان الزعيم السابق يرغب بضم المناطق الصربية في البوسنة الى صربيا،
و عاش كراديتش طوال سنوات تحت اسم مستعار، ومارس الطب البديل، و أطلق موقعاً دعائياً الكترونيا بصفته المستعارة.
و نشرت السلطات له صورة تنكرية بدا فيها نحيلاً، وقد أطال شعره الابيض ولحيته وارتدى نظارة ليخفي وجهه لكنه طلب، عقب اعتقاله، أن يحلق شعره ولحيته.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: