رمز الخبر: ۵۳۵۹
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء في كلمته الافتتاحيه في الاجتماع ال ‪ ۱۵‬لوزراء خارجيه الدول الاعضاء في حركه عدم الانحياز بطهران، ان انتشار السلاح النووي ناجم عن التنافس بين القوي الكبري واداه بيد بعضها لفرض هيمنتها السياسيه علي الشعوب والحكومات، ورغم الاخطار الكبيره الناجمه عن انتاجه فانه ما زال مدرجا علي جدول اعمال هذه القوي.

واضاف، ان الامراض المعديه كالايدز ناجمه عن الفقر وانعدام الصحه والتعليم وناتجه عن العلاقات الاقتصاديه والثقافيه المفروضه من قبل القوي الكبري وعدم فاعليه الانظمه الدوليه الراهنه.

وتابع الرئيس احمدي نجاد، ان انتاج المخدرات خلال السنوات الاخيره اخذ يتصاعد بشكل مضطرد.

واستطرد قائلا، اننا في مجال الشوون الاقتصاديه ايضا نواجه تحديات كبيره وان الجفاف الذي يضرب عالمنا اليوم ناجم عن عدم الحفاظ علي البيئه وظاهره الاحتباس الحراري.

واشار رئيس الجمهوريه الي تدخل الدول الكبري في الاسواق الماليه واحتكارها للعلم والتقنيه والحيلوله دون نقلها الي سائر الدول وقال، ان هذه الامور تصب في صالح اقتصاد اميركا وتلحق اضرارا بالغه باقتصاد وزراعه الدول الفقيره.

واوضح، ان القوي المتغطرسه ومن خلال سياسه فرض الهيمنه والاحتلال تسعي لبث الخلاف والتفرقه والتوتر وانعدام الامن في مختلف مناطق العالم واشعال وتيره التنافس لشراء السلاح لكي توفر لنفسها سوقا مربحا لبيع سلاحها.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: