رمز الخبر: ۵۳۶۵
اعرب رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه محمود احمدي نجاد عن سروره للتحسن المضطرد للامن والاستقرار في الصومال.

واشار الرئيس احمدي نجاد لدي استقباله سفير ومساعد البعثه الصوماليه لدي الامم المتحده والذي يشارك في اجتماع دول عدم الانحياز في طهران، اشار الي القلق العميق للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ازاء الاحداث الاخيره في الصومال وقال، اننا نعارض دوما تدخلات القوي الاجنبيه ومن هذا المنطلق ندعم توفير الامن والاعمار في الصومال.

واعرب عن امله في المزيد من اقرار الامن والسلام في الصومال في ضوء المساعده والدعم من جانب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

من جانبه قدم سفير ومساعد البعثه الصوماليه في الامم المتحده في اللقاء شرحا عن مسيره التطورات الجاريه في بلاده واعداد مسوده اتفاقيه السلام المزمع توقيعها.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: