رمز الخبر: ۵۳۶۸
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد بان العلاقات بين ايران والمغرب ثقافيه وتاريخيه وقال، ان نظرتنا للمغرب هي نظره اخويه ومبنيه علي المشتركات الدينيه والمعنويه وان التعاون بين البلدين يخدم مصالح شعوب المنطقه.

وقال الرئيس احمدي نجاد لدي استقباله وزير الخارجيه المغربي الطيب الفاس الفهري مساء الثلاثاء علي هامش الاجتماع الوزاري الخامس عشر لدول عدم الانحياز في طهران، ان هناك الكثير من القضايا في العالم الاسلامي يمكن العمل علي حلها في ضوء التعاون الثنائي.

واضاف رئيس الجمهوريه، ان استمرار التعاون الثنائي لاسيما في مجال حل القضايا الجاريه في فلسطين المحتله سيكون في صالح الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقه الاخري.

وتابع، نحن علي استعداد لرفع مستوي التعاون في المجالات الثقافيه والاقتصاديه ولا نري‌اي قيود امام توسيع هذه العلاقات.

من جانبه نقل وزير الخارجيه المغربي الطيب الفاس الفهري تحيات الملك محمد السادس الي الرئيس احمدي نجاد، موكدا علي المزيد من الوحده بين الدول الاسلاميه ومواجه تهديدات الغرب والاجانب.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: