رمز الخبر: ۵۳۷۴
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاربعاء خلال لقائه وزير خارجيه تركيا علي باباجان ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي جانب تركيا تريدان تحقيق الطمانينه والاستقرار في المنطقه .

وحول الشان العراقي اضاف علي لاريجاني في تصريحات ادلي بها خلال لقائه الوزير التركي ان ايران تريد عراقا ينعم بالاستقرار والهدوء والاستقلال الي جانبها .

وتابع رئيس مجلس الشوري الاسلامي :ان الموضوع الهام والاساسي بهذا الصدد يتمثل في الحفاظ علي وحده الاراضي العراقيه ونحن ندعم الحكومه في هذا البلد .

وانتقد السياسات التي تنتهجها اميركا في الشرق الاوسط وقال ان هذا البلد يتبع سياسات ازدواجيه الطابع ازاء القضايا الاقليميه سواء في العراق او فلسطين او افغانستان .

واضاف ان هذه الازدواجيه في السياسات الاميركيه هي التي ادت الي فشل هذا البلد في تحقيق اهدافه بالمنطقه .

ووصف لاريجاني العلاقات بين ايران وتركيا في مختلف المجالات السياسيه والاقتصاديه والثقافيه بانها جيده وتتسم بالصداقه والتطور .

واعتبر ان هناك المزيد من الطاقات لتعزيز العلاقات بين البلدين اكثر مما مضي وينبغي ان يستفاد منها من اجل تحقيق مصالح كلا الشعبين .

ارنا/

كما اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي التعاون علي الصعيد الاقليمي بانه من اهم المجالات في تمتين الاواصر بين ايران وتركيا .

من جانبه وصف وزير خارجيه تركيا علي باباجان خلال هذا اللقاء العلاقات بين بلاده والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بالخاصه والممتازه للغايه .

واضاف اننا نعتبر ايران بلدا هاما علي الصعيدين الاقليمي والعالمي .

واعرب علي باباجان عن ارتياحه لتعزيز الاواصر بين طهران وانقره في كافه المجالات السياسيه والاقتصاديه والثقافيه .

واعتبر التعاون القائم بين ايران وتركيا بانه جيد علي صعيد التطورات الاقليميه .

واكد علي ضروره استمرار التعاون بين البلدين في الشوون والتطورات الاقليميه ووصفه بانه يكتسب الاهميه .

وادلي وزير خارجيه تركيا بتفاصيل عن عمليه انضمام بلاده الي الاتحاد الاوروبي وقال ان تركيا تسلك طريق الانضمام في هذا الاتحاد وتحافظ في ذات الوقت علي هويتها الثقافيه والوطنيه ولن تتخطي معاييرها الذاتيه .

وحول القضيه الفلسطينيه قال ،بسبب عدم التزام اسرائيل بالاصول والمعايير الدوليه فان المفاوضات المرتبطه بالسلام لن تحرز التقدم .

واعتبر فرض عقاب جماعي علي الشعب الفلسطيني في غزه بانه لايتطابق مع‌اي من المعايير الدوليه ولن يحل المشكله .

ولفت وزير خارجيه تركيا الي انه ليست هناك ايه نيه واراده سياسيه كافيه في اميركا واوروبا من اجل حل مشكله الفلسطينيين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: