رمز الخبر: ۵۳۹۴
انهى المؤتمر الخامس عشر لوزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز مساء امس الاربعاء اعماله بالعاصمة طهران باصدار بيان ختامي و وثيقة تتناول قضايا عالمية واقليمية، واخرى متعلقة بتفعيل دور الحركة ، كما تبني إعلان طهران .
و افادت وكالة انباء فارس بأن الجلسة الختامية لهذا المؤتمر الوزاري تناولت النقاط الواردة في مسودة البيان الختامي و وثيقة المؤتمر .
و قال نائب وزير الخارجية علي رضا شيخ عطار ان وزراء دول عدم الانحياز صادقوا بالاجماع على جميع النقاط الواردة في مسودة وثيقة المؤتمر التي تتناول كافة القضايا العالمية والاقليمية اضافة الى امور تتعلق بتفعيل دور الحركة .
و اشار شيخ عطار الى ان صياغة هذا البيان استغرقت اكثر من 3 أشهر من الجهود والاجتماعات المتواصلة على مستوى الخبراء وممثلي الخارجيات للدول الاعضاء، حيث دارت بينهم حوارات ونقاشات ساخنة، وذلك من اجل الاتفاق على هذه الوثيقة بهدف تقديمها إلى مؤتمر وزراء الخارجية في طهران.
إلى ذلك اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية محمد علي الحسيني دعم حركة عدم الانحياز للبرنامج النووي الايراني ، باعتباره حقا مشروعا و اشار الى ان البيان الختامي يدعو الى شرق اوسط خال من اسلحة الدمار الشامل و يطالب الكيان الصهيوني بإخضاع انشطته النووية لاشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
و كان المؤتمر بدأ اعماله الثلاثاء ، بحضور ممثلين عن 118 دولة اعضاء في الحركة و 15 دولة كمراقب و 8 منظمات دولية واقليمية، اضافة الى مشاركة عدد من الدول والمنظمات الدولية والاقليمية كضيوف .
وناقش المؤتمرون خلال الاجتماعات التي استمرت يومين ، عددا من القضايا السياسية الدولية ، بالاضافة إلى الوضع الاقتصادي العالمي.
كما بحث الاجتماع ، الإعداد لقمة دول عدم الانحياز التي ستعقد في منتجع شرم الشيخ المصري في تموز من العام القادم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: